إنشاء كلية تقنية للبنات برفحاء بقيمة 75 مليوناً

رفحاء . جاسر الصقري . تصوير مفرح السويلمي (عرعر)

أكد معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني د. علي بن ناصر الغفيص بأن فكرة إنشاء المعاهد الصناعية داخل السجون في المملكة لخدمة النزلاء وتأهيلهم لسوق العمل ، ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع، بأن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود – طيب الله ثراه – هو صاحب الفضل بعد الله في طرح الفكرة وتوجيهه بعد ذلك في بناء هذه المعاهد داخل السجون، والتي تم افتتاح عدد منها لخدمة النزلاء بالسجون، جاء ذلك خلال زيارته صباح أمس للمنطقة زار من خلالها المعهد الصناعي بسجون عرعر، والذي تم بناؤه داخل سجون عرعر بقيمة أربعة ملايين ريال، وزيارة المعهد السعودي للتعدين في عرعر. وقال إن المعهد السعودي للتعدين بعرعر سيساعد في التنمية الكبيرة القادمة للمنطقة بشكل خاص والوطن بشكل عام، ورسمنا من خلال هذا المعهد شركات إستراتيجية مع شركة معادن للفوسفات وفي إشراف أكاديمي من جامعة ميسوري الأمريكية، وتأتي فكرة الشركات الإستراتيجية التي تنهجها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بحضور خبرات دولية تدعم التوطين بخبراء متخصصين يرسمون المستقبل التقني والمهني في البلاد، وهناك شركات إستراتيجية قادمة في مجالات عدة منها التعدين، البترول، الكهرباء، التصنيع الغذائي، لتخرج شباب الوطن بمخرجات متميزة، وتوفر بيئة عمل مناسبة، وأشار بأن المؤسسة قادمة في بناء شركات إستراتيجية يتم تشغيلها بخبرات دولية للكليات التقنية النسائية على مستوى المملكة وستنهج نهج الشركات الإستراتجية الحالية، وفي مجالات متخصصة للمرأة، كما أشار بأنه تم اعتماد إنشاء كلية تقنية نسائية في رفحاء بميزانية العام الجديد بقيمة مالية 75 مليون ريال، وسيتم طرحها للمنافسة خلال الأيام القادمة، وأضاف بأن المؤسسة شريكه إستراتجية بمدينة وعد الشمال الاقتصادية وستنشئ مجمعا تقنيا متكاملا في المدينة بالحدود الشمالية، وقال إن المعاهد الصناعية تكلف المؤسسة من 50 إلى 60 مليون ريال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب