“إف.بى.آى” يحذر من جماعة هاكرز سورية قد تكثف هجماتها الإلكترونية

رفحاء اليوم . متابعات : حذر مكتب التحقيقات الاتحادى الأمريكى “إف.بى.آى”، أمس الجمعة، عدداً من المؤسسات من أن جماعة من المتسللين الموالين للحكومة السورية قد تكثف هجماتها الإلكترونية عليها، فى الوقت الذى تدرس فيه الولايات المتحدة شن ضربات عسكرية فى سوريا.

وفى تحذير أرسله مكتب التحقيقات عبر البريد الإلكترونى قال المكتب إن الجيش السورى الإلكترونى “نجح إلى حد كبير فى الإضرار بعدة وسائل إعلامية بارزة” فى إشارة إلى اختراقه للصفحة الرئيسية لصحيفة نيويورك تايمز على الإنترنت على مدى ساعات وسيطرته قبل ذلك على حساب تابع لوكالة أسوشيتد برس على موقع تويتر إلى جانب بعض الاختراقات الأخرى.

وقال “إف.بى.آى”، إن “احتمال القيام بعمل عسكرى أمريكى فى سوريا قد يؤدى إلى المزيد من التصعيد فى عمليات الشبكات الإلكترونية من جانب الفاعلين الإلكترونيين المؤيدين لسوريا أو غيرهم من المتحالفين”.

وحصلت رويترز على نسخة من التحذير من مصدر تلقاه من مكتب التحقيقات الاتحادى، وأكدت متحدثة باسم المكتب أن التحذير قانونى، ولكنها قالت إنه لن ينشر علناً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب