إغلاق مطار عدن وهادي يغادر القصر الرئاسي قبيل استهدافه بغارة

رفحاء اليوم . متابعات : ضيق الحوثيون الخناق الأربعاء بشكل كبير على مدينة عدن إذ سيطروا على قاعدة العند الجوية الإستراتيجية في شمال المدينة ويستمرون بالتقدم نحوها، فيما تم نقل الرئيس المعترف به دوليا إلى “مكان آمن” قبيل استهداف القصر الرئاسي بغارة جوية بحسب مصادر امنية.

وأكد مصدر قريب من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن الأخير نقل إلى “مكان آمن في عدن” في ظل تقدم المسلحين الحوثيين نحو المدينة الجنوبية، فيما أغلق مطار المدينة بسبب الأوضاع الأمنية.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس طالبا عدم الكشف عن اسمه أن هادي “انتقل الى مكان آمن في عدن ولم يغادر البلاد”ِ بعد انتشار معلومات عن مغادرته اليمن، وفي وقت لاحق، نفذت طائرة حربية غارة على مجمع القصر الرئاسي مطلقة ثلاثة صواريخ باتجاهه، وقال المصدر أن “طائرة اطلقت ثلاثة صواريخ على مجمع القصر ثم صدتها المضادات الارضية”، فيما شوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من المكان دون ان يتبين سقوط ضحايا.

والقصر الرئاسي في عدن التي اعلنها هادي عاصمة مؤقتة للبلاد بعد انتقاله إليها من صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، تعرض يوم الخميس الماضي لغارة أيضا، من جهتهم، أكد الحوثيون أنهم “اعتقلوا” وزير الدفاع الموالي لهادي محمود الصبيحي في محافظة لحج الجنوبية.

وكان الصبيحي قد انشق عن الحوثيين بعد أن عينوه رئيسا للجنة الأمنية التي يفترض أنها تدير شؤون البلاد بموجب الإعلان الدستوري الذي فرضوه مطلع فبراير، والتحق بهادي في عدن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب