“إسكان رفحاء”: بعيد عن “العين”.. و”التنفيذ” .. ومطالبة لـ “نزاهة” بالتحقيق

رفحاء . منصور المزهم

“بعيد عن العين بعيد عن التنفيذ”، بهذه الجملة وصف أهالي محافظة رفحاء مشروع إسكان المحافظة التابع لوزارة الإسكان الذي تعثر إتمامه، وذلك كلما مروا أمام لوحة عقد المشروع الذي تأخر عن موعد انتهائه المحدد على لوحة المشروع بنحو 19 شهراً.
ولا تزال أعمـال البناء على أرض الواقع تسير بشكل بطئ، بل تكاد تكون متوقفة أغلب الأوقات، رغم تسلم المقاول للمـوقع منذ 1431/6/2، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ 19 مليونا و995 ألف ريال، على أن ينتهي من تسليمه بتاريخ 1433/6/2.
ودعا عدد من أهالي المحافظة هيئة مكافحة الفساد “نزاهة” للتحقيق حول أسباب تأخر المشروع، مشيرين إلى أن عدداً ممن نزلت أسماؤهم بالبنك العقاري لا زالوا ينتظرون انتهاء المشروع، للاستفادة من قروضهـم العقـارية على الوحدات السكنية بالمشروع، نظراً لعدم امتلاك أغلبهم لأراض سكنية.
“الوطن” حاولت على مدى 40 يوماً الحصول على تصريح من وكيل وزارة الإسكان المهندس محمد الزميع حول شكوى أهالي رفحاء حيال تأخر المشروع، والتعرف على أسباب التأخير، إلا أنه أحال “الصحيفة” إلى مسؤول الإعلام بالوزارة عبدالله القحطاني، الذي أكد تسلمه للاستفسارات، إلا أن الرد عليها يتأخر نظراً لانشغال طاقم الوزارة خلال فترة ما قبل إعلان آلية الاستحقاق، وأشار إلى أن وزارته تمر حـالياً بفـترة حرجة ومتسارعة.
يذكر أن مشروع إسكان رفحاء -بحسب آخر تحديث لموقع وزارة الإسكان الإلكتروني- يشتمل على “432” وحدة سكنية على مساحة تقدر بـ412 ألفا و421 مترا مربعا، إضافة إلى “3” قطع لمساجد وقطعتين لمبان تعليمية وقطعة واحدة تجارية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب