إردوغان: الأجدر بأوروبا تسليط الضوء على الجرائم المسجلة ضد مجهولين فيها بدلا من انتقاد تركيا

رفحاء اليوم . متابعات : رد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، على الانتقادات التي وجهتها دول أوروبية حول حملة الاعتقالات التي شهدتها تركيا في تحقيقات قضية ما يعرف بـ”الكيان الموازي،” حيث قال: “لسنا دولة تنتقدها أوروبا كيفما تشاء.”

وتابع إردوفان قائلا، بحسب ما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية، شبه الرسمية: “إن على الاتحاد الأوروبي تسليط الضوء على الجرائم المرتكبة في أوروبا والمسجلة ضد مجهول؛ بدلاً أن ينتقد تركيا.”

والقى الرئيس التركي الضوء على أن أوروبا تشهد تراجعاً، في الوقت الذي تتقدم فيه تركيا إلى الأمام، داعياً الأوربيين إلى تقبل ذلك، وأن يتخذوا التدابير اللازمة.

وأضاف: “نحن لسنا كبش فداء لأوروبا، ولسنا دولة تنتقدها أوروبا كيفما تشاء.. فاليوم هناك تركيا الجديدة والكبيرة.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب