إخوان اليمن يهددون بالزحف لاقتلاع هادي.. وتوجيهات رئاسية بإحباط مخطط «القاعدة» في حضرموت

رفحاء اليوم . متابعات : قالت مصادر يمنية مطلعة أمس الخميس: «إن توجيهات رئاسية صدرت مؤخرًا تقضي بتكثيف وتشديد التدابير الأمنية والعسكرية، لمنع توسيع القاعدة لمناطق نفوذها والتمدد باتجاه مدينة حضرموت، شرقي البلاد»، فيما دعت المنسقية العليا للثورة اليمنية (إخوان اليمن) في بيان لها، كافة أبناء الشعب اليمني للنزول إلى الشارع، تنديدًا بما أسمته «الانقلاب العسكري في مصر» ومطالبة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، وكافة القوى السياسية والوطنية تحديد موقفًا واضحًا من النظام الانقلابي البوليسي الحالي في مصر (حسبما قال البيان) وما يقوم به من سفك للدماء وإزهاق للأرواح واعتقال تعسفي لشباب الثورة وأصحاب الرأي.
وقال الناشط والمحامي القيادي في حزب الإصلاح (إخوان اليمن) خالد الأنسي، على قناة يمن شباب: «إنه هو ومعه الملايين سيزحفون إلى دار الرئاسة غدًا (اليوم الجمعة9 لاقتلاع الرئيس الانتقالي عبدربه منصور هادي إذا لم يحدد موقفه من سلطة الانقلاب في مصر»، وطالب الأنسي الرئيس هادي بطرد السفير المصري وقطع العلاقة مع مصر، وإلا «سنزحف بصدور عارية لدار الرئاسة»، كما طرح على صفحته مقترحًا للخروج في مسيرة تندد بمذابح الانقلاب وتطالب الحكومة اليمنية بالإعلان عن إدانتها، وجاءت دعوات شباب الإخوان للمظاهرات ضد الأحداث في مصر والمطالبة بموقف إدانة من الرئاسة اليمنية وحكومة الوفاق، بالتزامن مع دعوة وجهتها جمعية علماء اليمن التابعة للقيادي الإخوان عبدالمجيد الزنداني للخروج بمسيرات إلى السفارة المصرية بصنعاء للتنديد بالأحداث الجارية بمصر، من جهتها أفادت مصادر يمنية بالقاهرة عن مقتل شاب يمني يدعى نادر العريقي، بميدان رابعة العدوية أثناء فض قوات الشرطة الاعتصام، وبحسب المصادر التي نشرت صورة الشاب على شبكة التواصل الاجتماعي، فإن نادر العريقي يسكن في مصر منذ مدة طويلة كما أنه قد حمل الجنسية المصرية.

إلى ذلك، قال مصدر أمني بمحافظة لحج، جنوب البلاد: «إن مسلحين مجهولين هاجموا نقطة عسكرية تقع في منطقة كرش على الخط العام بين عدن وتعز صباح أمس الخميس، وأدى الهجوم إلى إصابات في صفوف الجنود المرابطين في النقطة»، ويتزامن الهجوم على نقطة عسكرية بعد تحذيرات اللواء محمود الصبيحي من تحركات واتساع أنشطة تنظيم القاعدة في مديريات لحج خلال الفترة الحالية.

فيما قال مصدر في الرئاسة اليمنية: «إنه تم البدء بتنفيذ توجيهات الرئيس اليمني هادي، في تعزيز الوجود الأمني والعسكري في المناطق التي يعتقد أن تنظيم القاعدة في اليمن يسعى للتمدد باتجاهها والكائنة في محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، التي تعد أكبر مدن البلاد»، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ التدابير كافة تحسبًا لقيام مقاتلي التنظيم بتكرار محاولات الاستحواذ على المنشآت النفطية والاقتصادية في المحافظة وتكثيف عمليات الردع الاستباقي، من خلال توجيه ضربات جوية مكثفة لمناطق تمركز مسلحي القاعدة وتشديد الإجراءات الأمنية والعسكرية على المنافذ الحدودية التي تربط مدينة حضرموت ببعض المناطق المجاورة للحد من فرص مسلحي القاعدة في التسلل.

بدوره، كشف قائد المنطقة العسكرية الـ4، اللواء محمود أحمد سالم، عن وجود 70 عنصرًا إرهابيًا دخلوا إلى مدينة الحوطة بمحافظة لحج لتنفيذ أعمال تخريبية، وقال المسؤول العسكري: «هناك تآمرًا مع تلك العناصر من داخل الأجهزة الأمنية نفسها»، وأكد قائد المنطقة العسكرية الرابعة، أن ما حدث في مدينة الحوطة بلحج خلال الأيام الماضية كانت قد أعدت مسبقًا من قبل 70 شخصًا دخلوا مدينة الحوطة في شهر يوليو الماضي لتنفيذ أعمال إرهابية واغتيال المسؤولين بالمحافظة.

من جهتها، أعلنت الوكالة اليهودية أمس، نقل 17 يهوديًا يمنيًا مؤخرًا بشكل سري الى اسرائيل من اليمن والارجنتين. ومن هؤلاء وصل 4 بالغين وطفل واحد مباشرة من اليمن الى مطار بن غوريون بالقرب من تل ابيب. وقالت ارييل دي بورتو وهي مسؤولة في الوكالة اليهودية إن هذه العائلة الاتية من اليمن التقت 12 شخصًا من أقربائها غادروا اليمن سرا العام 2011 بمساعدة جماعة ساتمار المؤلفة من يهود متدينين ثم استقروا في الارجنتين. وكان هؤلاء وصلوا الى اسرائيل قبل ايام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب