أول خريج من جامعة حائل طالب دكتوراة في “نيوساوث ويلز” . . مخرجات جامعة حائل.. أين ذهبوا؟

  • زيارات : 881
  • بتاريخ : 21-أبريل 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . سعود الراضي الرفاع (حائل)

ثمة رابط كبير في الذهنية العامة بين نجاح الجامعات ومخرجاتها البشرية، إذ تعتبر المخرجات أداة قياس رئيسية لنجاح الجامعة أكاديميا، ولذلك كان هذا التساؤل الذي يحيلنا إلى البحث عن بعض النماذج التي خرجتها الجامعة إلى سوق العمل أو إلى مسار الدراسات العليا، وكانت المفاجأة أن هذه الجامعة الناشئة رغم عمرها الصغير نسبيا، إلا أنها قدمت نماذج مضيئة تتفاعل مع آمالها وطموحاتها نحو قدرات بشرية كبيرة، ستكون أحد الأدوات المهمة لصنع تنمية مستدامة تعيشها هذه البلاد، في ظل توجهات حكومية جعلت من البنية التحتية للتعليم العالي الأكبر في العالم العربي.

البداية كانت ببحثنا عن أحد خريجي الدفعة الأولى التي خرجتها الجامعة عام 2006، وكان الخريج خالد بن طويرش الهمزاني الذي يدرس حاليا لنيل شهادة الدكتوراة من جامعة نيو ساوث ويلز المصنفة 52 بين جامعات العالم، وتحديدا في تخصص الحوسبة السحابية cloud computing وهو أحد أوجه التكنولوجيا القادمة بقوة إلى العالم، وتهتم بها الجامعات المتقدمة في العالم لأنها ستكون التكنلوجيا المسيطرة بحسب آراء المختصين.

الهمزاني هو أحد خريجي الدفعة الأولى، وهو أول معيد يعيّن رسميا في جامعة حائل، يقدم الآن نموذجا مضيئا للطالب الحائلي المميز في ويلز، حيث ينهي حاليا آخر فصول حكايته الناجحة مع شهادة الدكتوراة في تخصص مميز ونادر.

الخريج الآخر هو محمد نازل محمد اللويش، الذي كان محاضرا سابقا في جامعة حائل، كما أنه كان المشرف على الأنشطة الطلابية بجامعة حائل سابقاً، أما الآن فهو يكمل مسيرته العلمية المشرفة بالدراسات العليا في الولايات

المتحدة الأمريكية، ونظير تميزه انتخب رئيسا لرابطة الطلبة السعوديين في شيكاغو.

أما سلطان فلاح الشمري الذي تخرج من الجامعة بتخصص نظم الحاسب الآلي، فيعمل حاليا مستشارا للتوظيف في شركة أنجوس البريطانية، وهي إحدى الشركات العالمية التي استعانت بها وزارة العمل لإدارة مركز طاقات للتوظيف، بالشراكة مع صندوق تنمية الموارد البشرية.

مشاري سليمان المرمش أحد الطلبة المتميزين في جامعة حائل، عيّن سفيرا لمايكروسوفت بالمناطق الشمالية للمملكة، وهو متخصص في نظم الحاسب الآلي بكلية علوم وهندسة الحاسب، وانتخب رئيسا للمجلس الطلابي في جامعة حائل، يتحضر الآن لإكمال دراسته العليا.

أما الطالب طلال بن محمد البراك، فهو أحد المتميزين الذي خرجتهم كلية التمريض، اختير سفيرا لمؤسسة شباب الغد، ويقدم نموذجا يحتذى به للطالب الذي يعتبر أنموذجا في مشاركاته التطوعية المختلفة في مناشط الجامعة قبل تخرجه.

عبدالعزيز زيد الجروان الذي تخرج من الجامعة بتفوق، عيّن محاضرا في كلية علوم وهندسة الحاسب، إضافة إلى تعيينه مؤخرا مشرفا عاما على الأنشطة الطلابية بجامعة حائل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب