أوباما “يملك سلطة” قتال تنظيم الدولة الإسلامية دون موافقة الكونغرس

رفحاء اليوم . متابعات : أبلغ الرئيس الأمريكي باراك أوباما زعماء الكونغرس بأن لديه السلطات اللازمة للقيام بعملية عسكرية اوسع ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” في العراق وسوريا.

جاء هذا خلال اجتماع عقده الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض مع زعماء الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لاطلاعهم على خططه لمقاومة التنظيم.

وقال بيان للبيت الأبيض إن الرئيس أوباما “أخبر زعماء الكونغرس أن لدية السلطات اللازمة للقيام بعمل عسكري ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا” في اشارة الى أن الرئيس لن يطلب من الكونغرس اقرار خططه.

وتسبق تلك المحادثات خطابا سيوجهه اوباما إلى الأمة مساء الاربعاء يشرح فيه سياسته للحرب على تنظيم “الدولة الاسلامية”.

وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن أوباما قال إنه سيرحب بأي إجراء من جانب الكونغرس يظهر الوحدة الحالية بهدف هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويمكن في هذا الصدد الموافقة على الاعتمادات المالية اللازمة لمواجهة الارهاب أو لتدريب “العناصر المعتدلة” في المعارضة السورية.

وقد تشمل خطة الرئيس توجيه المزيد من الضربات لأهداف أكثر تنوعا للتنظيم في العراق وسوريا.

ويأتي اجتماع الرئيس مع زعماء الكونغرس بعد عام من رفض الكونغرس لخطط الرئيس أوباما السابقة توجيه ضربات صاروخية ضد سوريا.

ومنذ ذلك الحين سيطر تنظيم “الدولة الاسلامية” على مناطق واسعة في العراق وسوريا.

وأعلن التنظيم قيام “خلافة اسلامية” في يونيو/حزيران الماضي.

وخلال الشهر الماضي، أعدم التنظيم امريكيين اثنين بقطع رأسيهما ردا على الضربات الأمريكية الجوية على مقاتليه في العراق.

ويستبعد اوباما القيام بعملية برية ضد التنظيم الا انه يرغب في توسيع نطاق الضربات لتشمل سوريا.

وقال أوباما “خلال أشهر، سنتمكن ليس فقط من كسر حدة التنظيم بل سنقلل من قدراته بانتظام، وسنقلل من المناطق التي يسيطر عليها. وفي النهاية سوف نهزمه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب