أوباما يستبعد استخدام القوة ضد روسيا لإبعاد قواتها عن القرم

رفحاء اليوم . متابعات : أكد الرئيس الأمريكى باراك أوباما أن الولايات المتحدة تقف إلى جانب حلفائها الأوروبيين فى مواجهة العدوان الروسى، بيد أنه استبعد استخدام القوة من أجل إبعاد القوات التى أرسلتها موسكو إلى شبه جزيرة القرم.

وقال أوباما خلال تصريحات أدلى بها فى بروكسل ونقلتها صحيفة (ديلى تليجراف) البريطانية – فى سياق نبأ أوردته اليوم الأربعاء على موقعها الإلكترونى – إن ” كل حليف لحلف شمال الأطلنطى الناتو، لديه تطمينات بأن الحلف سيدعم عمليات حماية أمن الدول الأعضاء به، ونمتلك معاهدة ناتو قوية، لذلك ففى حالة حدوث شيء لحلفائنا سنتحرك معا”.

وأضاف ” أن روسيا تعد قوة إقليمية تهدد بعض جيرانها المباشرين ليس من منطلق قوة وإنما من منطلق ضعف، ولدينا تأثير كبير على جيراننا، وبوجه عام لا نحتاج إلى غزوهم من أجل علاقة تعاون قوية معهم”.

وتابع أوباما ” الحقائق على أرض الواقع هى أن الجيش الروسى يسيطر على القرم، وليس هناك توقع بزحزحتهم من خلال استخدام القوة، وليس هناك حل بسيط لما حدث هناك”.

وجاءت تصريحات أوباما فى الوقت الذى استقال فيه وزير الدفاع الأوكرانى بسبب إدارته لأزمة القرم التى شهدت اجتياح القوات الروسية لشبه الجزيرة المطلة على البحر الأسود وضمها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجنرال إيجور تنيوخ تقدم باستقالته كوزير للدفاع بعد يوم من بدء أكثر من 18 ألف فرد من القوات الأوكرانية الموجودة على أرض القرم لانسحاب طال انتظاره من شبه الجزيرة.

ونوهت الصحيفة إلى أن الحكومة فى كييف واجهت انتقادا متزايدا لعدم توجيه الأوامر للقوات الأوكرانية بالانسحاب من موقف ميؤوس منه كما هو واضح.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب