«أهالي رفحاء» يطالبون وزير الحرس الوطني بالتنازل عن«شبك الفوج»

رفحاء اليوم . عيادة الجنيدي : يثمن أهالي محافظة رفحاء بمنطقة الحدود الشمالية ومراكزها وقراها حرص القيادة الرشيدة على كل مامن شأنه رفاهية المواطن ورغد عيشه في جميع المجالات، ويلتمسون ويأملون حل مشكلة اختناق المحافظة بالممتلكات الحكومية التي تعيق بشكل واضح تمددها العمراني مما حدا بأسعار الأراضي بالارتفاع إلى ارقام كبيرة جداً يصعب على المواطن الحصول عليها ويرى الكثيرون ان الحل يكمن في تنازل ” وزارة الحرس الوطني” عن ولو جزء من شبك الفوج المحاذي للمباني المنزلية للمواطنين من الجهة الشرقية للمحافظة والبالغة مساحته ما يزيد عن ” 25 مليون متر مربع “أسوة بما تم بنجران وحائل حيث تقع محافظة رفحاء في موقع مغلق تماماً وتحاصرها الشبوك الحكومية والممتلكات الأخرى من جميع الجهات فيحدها من الشمال مشروع الصرف الصحي وتضاريس جبلية ومن الشرق شبك الحرس الوطني ” الفوج ” بمساحة ( 25كم2 )ومن الجنوب مطار رفحاء وأنبوب التابلاين ومن الغرب شبك الحرس الوطني بمساحة ” 116 كم2 ” وكذلك ممتلكات التابلاين وليس للمدينة تمدد إلا باتجاه الشرق والذي يشغله شبك الفوج حالياً، والمحاذي تماماً لمباني المواطنين في الأحياء الشرقية لمحافظة رفحاء.

ويقول رئيس المجلس البلدي وطبان بن فاضل التمياط حقيقة لابد من حل جذري لمشكلة اختناق المحافظة والحل ان شاء الله بيد سمو وزير الحرس الوطني حيث ان أغلب الممتلكات “الشبوك” التي تحاصر تمدد المحافظة تابعة للحرس الوطني، وتنازل الحرس عن هذه الأرض يفك حصار

التمدد العمراني عن المحافظة، مشيراً إلى ان المعاناة مضى عليها وقت طويل دون ان يوجد حل ومن هذا المقام نناشد صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني خلال زيارته لتفقد قوات الحرس الوطني برفحاء بحل هذه المعضلة وفك الاختناق الذي يشكل بالفعل أزمة في التمدد العمراني خصوصاً وان الشبوك التي تحاصر محافظة رفحاء تابعة للحرس الوطني، وبسبب هذا الخناق تضاعفت أسعار الأراضي لأرقام خيالية جداً يصعب على الغالبية من المواطنين شراء أرض لبناء منزل له عليها، فالجميع يأمل من سمو وزير الحرس في هذه الزيارة الميمونة ان يسعى في حل هذه القضية وتعويض الحرس بأراض بديلة من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية في مكان آخر بعيد عن المحافظة وتمددها العمراني واعتقد ان وزارة الشؤون البلدية والقروية لن تمانع في منح أراض بديلة وفي أماكن مميزة.

وقال م. ابراهيم بن صالح الوطبان – مدير صندوق التنمية العقاري برفحاء-انَّ مشكلة “الشبوك” التي تخنق وتحاصر محافظة رفحاء وتحد من تمددها من عدة جهات ليست في يد الأمانة ولا وزارة البلديات بحسب تصريحات المسؤولين فيها لانها أملاك حكومية، وأضاف واصبحت مشكلة تؤرق المواطنين في ظل قلة الأراضي التي يستطيعون امتلاكها لبناء منازل لأسرهم، وقال سبق ان تم المطالبة بفك الاختناق عن رفحاء منذ فترة وتم التحدث مع مسؤولين كبار زاروا المحافظة ووعدوا بالتفاهم مع الجهات ذات العلاقة لحل المشكلة ولكن مضى وقت طويل ولم يأت الحل!!.

ويضيف سالم بن قريط المخيمر رئيس مجلس إدارة جمعية رفحاء الخيرية ان كثرة الشبوك الحكومية اوقفت عجلة التنمية والتوسع العمراني بالمنطقة وأداة تعيق التمدد، والمواطنون يأملون حل قضية ” الشبوك” التي صدت التمدد بشكل طبيعي في الوقت الذي لا تسمح فيه البلديات بالتمدد الرأسي لأكثر من دورين مما وضع المواطنين في مشكلة كبيرة ومعاناة مستمرة ومنذ فترة ليست بالقصيرة.

ويقول راكان بن سعود الرفدي عضو مجلس بلدي رفحاء يتعشم الجميع بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وزير الحرس الوطني لمحافظة رفحاء لتفقد قطاعات الحرس الوطني بالمنطقة بالنظر في معاناة المحافظة التي تحاصرها “شبوك الحرس الوطني” وتمنع تمددها، ويأملون من سموه النظر في وضع “الشبك” التابع للحرس الوطني “الفوج” الواقع على امتداد الطريق الدولي من جهة الشرق للمحافظة والتنازل عنه لفك اختناق رفحاء وتعويض الحرس الوطني أرضا بديلة من قبل البلدية في مكان آخر بعيد عن المباني المنزلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب