أهالي رفحاء يطالبون بتشغيل «العناية المشددة» في المستشفى المركزي

رفحاء – عيادة الجنيدي

وقفت التجهيزات الأساسية عائقاً لبدء تشغيل قسم العناية المركزة الجديد في مستشفى رفحاء المركزي “المرجعي” رغم الانتهاء من إنشاء المبنى منذ سنة تقريباً، وسط تعالي أصوات المواطنين بالمطالبة بتحرك وزارة الصحة لسرعة تجهيزه خصوصاً مع ضيق القسم القديم الذي لا يتجاوز عدد أسرته أصابع اليدين، في مستشفى “مرجعي” لعدد من المستشفيات والمراكز الصحية في المحافظات والمراكز والقرى التابعة لمحافظة رفحاء كبرى محافظات منطقة الحدود الشمالية والذي يخدم أكثر من “200.000” ألف مراجع سنوياً حسب الإحصاء الأخير.

وقال عدد من الأهالي إن عدم تحرك وزارة الصحة لتجهيز “عناية مشددة” في مستشفى مرجعي رغم الانتهاء من العمل فيها منذ سنة تقريباً والحاجة لها ملحة جداً يثير الكثير من التساؤل في ظل الوفر المادي، رافعين هذا المطلب لمعالي وزير الصحة المكلف م.عادل فقيه الذين قالوا عنه انه عرف بالجدية في العمل والاهتمام بخدمة المواطن.

وشددوا على أهمية سرعة تجهيز العناية المركزة خصوصاً مع تفشي بعض الأوبئة في المنطقة وأهمية التوسع في غرفها لمواجهة ذلك وسط شح أسرة العناية في المستشفى. وأضافوا في حديث موجه لوزير الصحة المكلف: إن فرحة أهالي المحافظة لم تكتمل بعد الانتهاء من هذا المبنى والذين كانوا يتابعون مراحل إنشائه لحظة بلحظة، لعدم تأثيثه وتجهيزه من قبل الوزارة، إننا ننتظر لفتة من م.عادل فقيه.

بدوره، قال مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشمالية د.محمد الهبدان إن تجهيز العناية المشددة وملحقاتها يحتاج لتكلفة مرتفعة ولا يمكن تأمينه من ما تم تخصيصه للمنطقة من الإحلال.

فيما، أوضح مدير القطاع الصحي برفحاء عياد المعيلي أن العناية المشددة تم إنشاؤها بمعيار حديث وبمنظومة موحدة لخدمة المريض وأن “د.الهبدان” مهتم شخصياً بهذا الموضوع لأهميته وكثرة الشكاوى من شح الأسرة، لافتاً إلى أن التجهيز رفع لوزارة الصحة لاعتماد المبالغ منذ وقت طويل “عدة أشهر”، وحتى الآن لم يصدر شيء بهذا الخصوص، راجياً أن تسرع الوزارة بالتجهيز.

وأفاد أن نسبة إشغال أسرة العناية القديمة مرتفعة جداً ولا تفي بالغرض، أما القسم الجديد في الدور الثاني إن تم تأثيثه وتجهيزه سيستوعب 16 سريراً قابلة للزيادة وهو ما يعتبر أهم أقسام المستشفى، وقد خصص الدور الثالث كغرف لكبار الأطباء وصالة تدريب يومية وللاجتماعات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب