أهالي الشعبة: عدم وجود مكتب اشتراكات للكهرباء يزيد أعبائنا

رفحاء . فليح ملاك

أبدى عدد من سكان مدينة شعبة نصاب والبالغ عددهم قرابة 9000 مواطن والتي تقع على الطريق الدولي الذي يربط دول الخليج العربي ببلاد الشام قلقهم الشديد من عدم قيام شركة الكهرباء بفتح مكتب خدمات للمشتركين في المدينة يساعد على معرفة تكلفة فواتير الكهرباء وتسديدها في الوقت المناسب. وطالب الأهالي شركة الكهرباء بسرعة فتح مكتب خدمات مشتركين وكذلك مكتب للطوارئ ودعمه بالموظفين والآليات لخدمة المركز وقراه والتسهيل على المواطنين والمراجعين دون تحميلهم عبء السفر إلى مكتب الاشتراكات في قرية روضة هباس التي تبعد عن مدينتهم نحو 100كم لإنجاز معاملاتهم.

أحمد الطامي يقول إن مدينة شعبة نصاب ظلت تعاني منذ وقت طويل من مشكلة عدم وجود الكهرباء وقبل سنوات تم توصيل التيار لكنهم أنشأوا مكتب الاشتراكات في روضة هباس التي تبعد عن الشعبة بأكثر من 50 كلم، وظلت الفواتير تتأخر لأشهر كثيرة، بل بعض البيوت فصلوا عنها الاشتراك قبل إعداد الفواتير.

من جهته، أوضح سلمان المحمد أن معاناة عملاء شركة الكهرباء في شعبة نصاب في الذهاب لمكتب المشتركين في روضة هباس ومنهم كبار السن والأرامل يشكون من بعد المسافة بين المدينة ومقر مكتب الاشتراكات في قرية روضة هباس فضلا عن كلفة السفر ومصروفاته ومشاقه فبعض السكان لا يملكون سيارات تنقلهم من وإلى مكتب الاشتراكات.

وأضاف محمد الشمري أن معاناة العملاء تزداد عند انقطاع التيار الكهربائي بسبب الظروف الجوية أو الحوادث المرورية، حيث تتأخر فرقة طوارئ كهرباء روضة هباس في مباشرة المشكلة وإعادة التيار، مطالبا بفتح مكتب للطوارئ بهدف خدمة المدينة وما يتبع لها للتخفيف من معاناة المشتركين وسرعة إعادة التيار الكهربائي في وقت قياسي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب