أهالي الخشيبي: أبناؤنا يتعرضون لمخاطر الطريق الدولي

  • زيارات : 1,027
  • بتاريخ : 18-ديسمبر 2011
  • كتب في : تحقيقات

رفحاء . عودة المهوس

طالب أهالي هجرة الخشيبي 60 كيلو مترا شرقي رفحاء، بافتتاح مدرسة ثانوية في هجرتهم لتجنيب أبنائهم الدارسين في هذه المرحلة مخاطر الطرق وبعد المسافة، حيث إنهم ينتظمون في ثانوية هجرة الهباس التي تبعد عن هجرتهم نحو 40 كيلو مترا، يتخللها التعرض لطريق الشمال الدولي ذهابا وإيابا. وقال ضاري بن بندر الجبرين إن مطالبهم بافتتاح ثانوية في هجرة الخشيبي ليست وليدة اليوم، بل منذ سنوات، ولكنها تصطدم بالوعود التي تذهب أدراج الرياح، حيث لا يتم تنفيذها على أرض الواقع. وناشد الجبرين المسؤولين في وزارة التربية والتعليم بالتدخل وإنهاء معاناة أهالي هجرة الخشيبي وأبنائهم بافتتاح مدرسة ثانوية. وأضاف الجبرين أن عدد الطلاب في هجرة الخشيبي كبير، حيث يدرس في ثانوية الهباس أكثر من 30 طالبا، كما أن هناك العديد من طلاب الثانوي في الهجرة من يذهب بهم آباؤهم إلى محافظة رفحاء خوفا عليهم من المشاكل والوقوع فيها.

من جهته، أبدى سفاح بن سهل الجبرين تكفل أهالي القرية بتأمين مبنى في القرية وتجهيزه ليكون مقراً لطلاب الثانوي، موضحاً أن هناك مبنى مدرسياً للبنين ليكون مقراً للمتوسط والثانوي لم يكمل المقاول بناءه والآن هو متوقف له أكثر من ثلاث سنوات تقريباً. وقال إن المبنى بدلاً من أن يكون منارة للتربية والتعليم تحول إلى مبنى يحتضن المخلفات والحيوانات. وتمنى من وزارة التربية والتعليم ألا تطبق معاييرها في افتتاح المدارس على القرى والهجر مثلما تطبقها في المدن والمحافظات، بل لا بد أن تكون لها معايير واستثناءات ينظر فيها لظروف أبناء تلك القرى والهجر في افتتاح المدارس الثانوية. من جهته، قال عبيد رشيد الشمري إن طلاب الثانوي في هجرة الخشيبي يعانون يومياً مخاطر طريق الشمال الدولي ذهاباً وإياباً بمسافة 80 كيلو متراً للدراسة في هجرة الهباس. وأضاف أن القلق يساورهم يومياً، فالطريق تسلكه آلاف السيارات يومياً وهم عرضة للخطر، الأمر الذي يجعلنا في خوف وهلع دائمين. أملنا في وزارة التربية والتعليم أن تحول خوفنا وهلعنا على أبنائنا يومياً إلى سعادة وتحقيق ما نطالب به من سنوات وهو إيجاد ثانوية في الخشيبي. إدارة التربية والتعليم في منطقة الحدود الشمالية وعلى لسان متحدثها الرسمي مرضي بن مهنا العنزي أوضحت لـ ”الاقتصادية” أنه يتم الرفع سنويا بإحداث مدرسة ثانوية للبنين في هجرة الخشيبي ولا تتم الموافقة وذلك لعدم انطباق الضوابط والشروط المنظمة لإحداث المدارس، وتم الرفع لعدة مرات سابقة لاستثناء الهجرة من الضوابط ولم تتم الموافقة، وهذا العام تم الرفع لإحداث مدرسة ضمن الطلبات المرفوعة للوزارة وطلب استثناء الهجرة من الضوابط لهذا العام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب