أهالي «لينة» يتجهون إلى رفحاء عند المرض

رفحاء . فليح ملاك

يضطر أهالي مركز لينة في منطقة الحدود الشمالية إلى قطع أكثر من 200 كلم لمراجعة مستشفى رفحاء المركزي، وذلك لضعف وتدني مستوى الخدمات الطبية والصحية التي يقدمها مركز الرعاية الصحية الأولية في لينة والذي ــ كما يقولون ــ يفتقر لغرف التمريض أو تلك المخصصة لاستقبال الحالات الطارئة كمصابي الحوادث المرورية وحالات الولادة. 
أحمد الشمري يقول «يستقبل المركز الصحي في لينة المرضى والمراجعين من هجر أعيوج ولينة ورغوة والحدقة وقليب غنيم ومورد المعيزيلة ومورد سنار بالإضافة إلى سكان لينة الذين يفوق عددهم 4200 نسمة، ما يجعل المركز يعاني من تزاحم وضغط مستمر لكثافة المرضى والمراجعين الذين يستقبلهم بشكل يومي». وأضاف «يقع مركز لينة على مفترق الطريق الرابط ما بين منطقة الحدود الشمالية والرياض والقصيم وحائل ويشهد حركة مرورية كثيفة تتطلب وجود مركز حديث للرعاية الأولية لاستقبال مصابي الحوادث المرورية والحالات الطارئة بدلا من المركز الحالي الذي ينتهي عمله بانتهاء الفترة الصباحية ليوم الخميس». وأضاف «يضطر العديد من المرضى إلى التوجه لمستشفى رفحاء المركزي لمراجعة الأطباء والحصول على العلاج المناسب لحالاتهم المرضية». وانتقد محمد الشمري تدني مستوى الخدمات في مركز الرعاية الأولية في لينة، مشيرا إلى عدم وجود مناوبة في المركز من قبل الأطباء وذلك في الفترة المسائية من الساعة السابعة مساء وحتى الثامنة صباحا ويكون المستوصف مغلقا خلالها، بالإضافة إلى يومي الخميس والجمعة، إذ يبدأ المركز في العمل صباح يوم السبت. وطالب مديرية الشؤون الصحية بالعمل على إنشاء مركز صحي حديث يضم كافة الأجهزة والاحتياجات الطبية ليكون مناسبا لاستقبال الأعداد الكبيرة من المرضى والمراجعين من لينة والهجر والمراكز التابعة لها. من جانبه أوضح مدير عام مديرية الشؤون الصحية في الحدود الشمالية الدكتور محمد الهبدان أن إحداث المستشفيات يخضع للخطة الاستراتيجية للرعاية الصحية المعتمدة والتي تعتمد على الكثافة السكانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب