“أمين الشمالية”: أرض “لينة” طاردة للمقاولين

رفحاء . فهد المختاري

برر أمين منطقة الحدود الشمالية المهندس عبدالمنعم الراشد قلة المشاريع المدمجة لبلدية قرية لينة بين بلديات المنطقة بصعوبة أرضها، وجاء ذلك خلال رده على استفسار “الوطن” عن قلة نصيب بلدية لينة في مشاريع المنطقة المدمجة، معترفاً بصعوبة أرض لينة الصخرية، واصفاً بيئتها بالطاردة للمقاولين؛ لصعوبة أرضها الصخرية، وكون الأمانة لا تملك التغيير، مبيناً أنه يتم التعامل مع الصعوبات على أرض الواقع، مؤكداً أن هناك نسبة تخصص لكل بلدية بناء على عدد السكان والكتلة العمرانية القائمة، وأن هذه المعايير تطبق على جميع بلديات المنطقة.
ورغم تأكيد الأمين على تأخر بعض المشاريع في المنطقة، إلا أنه أكد أنه لم تسجل أي انسحابات من مقاولي المشاريع بالمنطقة.
وكان أمين الحدود الشمالية قد التقى الثلاثاء الماضي ببلدية رفحاء مع رؤساء بلديات بالمنطقة ومقاولي المشاريع المدمجة والمشاريع المتعثرة، وتم خلال الاجتماع الرفع بسحب مشروعين من أحد المقاولين وإعطاء البقية مهلة تتراوح بين الشهر إلى ثلاثة أشهر لإنهاء المشاريع في الوقت المحدد، مهدداً بسحب المشاريع في حالة عدم الالتزام بالمدة المتفق عليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب