أمريكا: تخفيف الحظر الأوروبى على الأسلحة لسوريا يوجه رسالة للأسد

رفحاء اليوم . متابعات : قال مسئول كبير فى وزارة الخارجية الأمريكية أمس الثلاثاء، إن إلغاء الاتحاد الأوروبى حظراً على تسليح المعارضة السورية مفيد، لأنه يوجه رسالة للرئيس السورى بشار الأسد بأن الدعم الغربى للمعارضة يتزايد.

وكانت حكومات دول الاتحاد الأوروبى سمحت يوم الاثنين، بإنهاء الحظر المفروض على الأسلحة بعد أن فشلت فى تضييق الخلافات بينها أثناء مفاوضات فى بروكسل،

وقالت فرنسا وبريطانيا وهما أكبر دولتين تؤيدان إلغاء الحظر إنهما لم تقررا بعد تسليح قوات المعارضة السورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية باتريك فنتريل، إن بلاده تؤيد الخطوة الأوروبية.

وقال للصحفيين “نؤيد بالفعل تخفيف الحظر الأوروبى على الأسلحة كجزء من جهود المجتمع الدولى لإظهار دعمه الكامل للمعارضة السورية”.

وأضاف فنتريل أن تخفيف الحظر “مفيد لأنه يبعث برسالة لنظام الأسد بأن تأييد المعارضة سيزداد، وهذا يعطى مرونة لبعض الدول أعضاء الاتحاد الأوروبى فى مساعدة المعارضة حيثما يرى كل منها ذلك ملائماً”.

ويأتى قرار الاتحاد الأوروبى فى وقت تتزايد فيه حدة القتال فى سوريا ويمتد لدول مجاورة مثل لبنان، واقترحت الولايات المتحدة وروسيا عقد مؤتمر سلام لإنهاء إراقة الدماء التى أودت بحياة 80 ألف شخص.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب