أمريكا: اتفاق جنيف سيتيح رحيل الأسد عن السلطة

رفحاء اليوم . متابعات : رحبت الخارجية الأمريكية بقرار الائتلاف الوطني السوري المعارض المشاركة في مؤتمر “جنيف 2″، قائلة إن شروطه حول رحيل الرئيس بشار الأسد عن السلطة ستأتي ضمن عملية تطبيق مقررات “جنيف 1” بعد تشكيل الحكومة الانتقالية التي ستتفاوض عليها السلطة مع المعارضة.

وقالت جين بساكي، الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، ردا على سؤال حول موقف واشنطن من إعلان المعارضة السورية: “نرحب بالقرار ونعتبره خطوة كبيرة نحو الأمام باتجاه مؤتمر ‘جنيف 2’ الذي يهدف إلى تطبيق اتفاق جنيف الأول، والأهم تأسيس حكومة انتقالية بتفاهم الجميع، كما نرحب بانضمام المجلس الوطني الكردي للائتلاف، ما يسمح له بتوسيع تمثيله للتنوع السوري.”

وتابعت بساكي بالقول: “نتفق مع المبعوث الدولي، الأخضر الإبراهيمي، على ضرورة عدم وجود شروط مسبقة أمام ‘جنيف 2’، ولكننا نشير إلى ما قاله الوزير جون كيري بعد مؤتمر لندن حول أن تطبيق مقررات ‘جنيف 1’ سيتم من خلال الحكومة الانتقالية.. وبالتالي فإذا كان هناك عزم على رحيل الأسد فيجب أن يأتي ذلك في سياق ذلك التطبيق.”

وأضافت الناطقة الرسمية الأمريكية: “الهدف من المفاوضات هو تطبيق ‘جنيف 1’، ومن ضمن ذلك تأسيس الحكومة الانتقالية بتفاهم مشترك، وبما أن المعارضة لن تقبل مشاركة الأسد في الحكومة الانتقالية فسيكون بالإمكان تحقيق ذلك من خلال تطبيق ‘جنيف 1’.”

واعتبرت بساكي أن على المعارضة بدء الإعداد لتكوين وفد قوي يعكس التمثيل الأشمل لمكوناتها من أجل المشاركة في المؤتمر، بما في ذلك الجيش الحر والقوى الموجودة على الأرض، محذرة من أن البديل عن الحوار وتأسيس الحكومة الانتقالية في سوريا سيكون مواصلة تدمير البلاد وإراقة دماء شعبها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب