أقدح من راسي والكاس يبقى كاسي

رفحاء اليوم . متابعات : أكد رئيس نادي الشباب خالد البلطان أنه سيصرف مكافأة على تحقيق بطولتين الأولى لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله الذي دائما بحضوره يكون الشباب حاضرا بقوة، فالحمد لله على تحقيق أغلى الكؤوس المحلية وتسلم الكأس من قبل ملك الإنسانية وهذا أكبر شرف لي ولكافة الشبابيين، مبينا أنه حرص على تطبيق الأنظمة وتواجده في منصة استاد الملك عبدالله بن عبدالعزيز ردا على كل من حاول التقليل منه كرئيس ومن ناديه وأنه قدح من رأسه والكأس يبقى كأسه لثقته في لاعبي الشباب، مبينا أن فريقه حطم الأولويات واستحق الكأس المحلية الكبرى.

وأهدى البلطان الكأس للرئيس الفخري للهيئة الشرفية بنادي الشباب صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان، والذي حرص على الوقوف إلى جانب النادي في كل الظروف، والحمد لله أن الشباب عود جماهيره على البطولات، مبينا أن الفريق سيواصل المنافسة على البطولات محليا وقاريا، موضحا أن الشباب أتعبهم واستطاع الظفر بالكأس الغالية من أمام فريق كبير، ويكفي امتلاك أغلى الكؤوس المحلية في حضرة ملك الإنسانية.

وقدم البلطان الكأس هدية لكافة أعضاء شرف نادي الشباب وجماهيره الوفية، مبينا أنه كان متفائلا بتحقيق أغلى الألقاب المحلية والحمد لله على تحقيق الكأس المحلية الكبرى، وبإذن الله لن يقف قطار البطولات الشبابية في السنوات القادمة.

ورفض البلطان الحديث عن رحيله أو بقائه مع النادي في الوقت الحالي، مشيرا إلى أنه حاليا يريد أن يعيش أفراحه بتحقيق أغلى الكؤوس المحلية من يد الوالد القائد، وختاما أقول إن الشباب سيزداد قوة وسيواصل تحقيق البطولات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب