أعيان العويقيلة يطالبون بكلية جامعية

رفحاء . مشعل المزيريب

استنكر أعيان محافظة العويقيلة رفض مدير جامعة الحدود الشمالية، الدكتور سعيد بن عمر آل عمر، مطالبتهم بافتتاح كلية جامعية في المحافظة، التي تبعد عن مدينة عرعر ثلاثمائة كلم ذهاباً وإياباً، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 22 ألف نسمة؛ بحجة أن المعايير لا تسمح بذلك.
وقالوا في مقابلتهم مع آل عمر في مكتبه، أمس الأول «إن عدم وجود فرع لجامعة الحدود في العويقيلة يعرض أبناءهم لخطر الحوادث يومياً».
وقال رئيس الوفد الشيخ زيد الربع «إن انتقال أبناء وبنات العويقلية إلى عرعر يومياً يعرضهم لمخاطر وحوادث الطرق». لافتاً إلى توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بنشر التعليم في جميع مناطق ومحافظات المملكة، معدّاً افتتاح كليات جامعية في المحافظة أمراً ملحاً، خاصة بعد الحوادث الدامية التي حصدت الأرواح على الطرق في بعض المناطق.
من جهته قال آل عمر إنه يقدر معاناة طلاب وطالبات مدينة العويقيلة، وتحملهم معانات السفر ذهاباً وإياباً، لكنه لفت إلى أن المعايير لا تسمح بفتح كلية في مدينة العويقيلة، وأن أعداد الطلاب والطالبات في تناقص.وهو ما رفضه عضو الوفد مشعل الشمري، الذي أكد أن أعداد الطلاب في ازدياد وفق الإحصاءات والأرقام، مشيراً إلى أنه يقف على هذه الاحتياجات بنفسه. ولفت عضو الوفد حسين الشمري إلى أن المعايير يمكن أن تستثنى لأجل راحة المواطنين، وتساءل «كيف لبنات أن يذهبن قبل صلاة الفجر ولا يعدن إلا عند غروب الشمس؟».وقال أعضاء الوفد «نتمنى من آل عمر أن يأخذ طلباتنا باهتمام أكبر».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب