أطباء ومهندسون في رفحاء يطالبون بمدرسة عالمية لأبنائهم

رفحاء . عيادة الجنيدي

طالب عدد من الأطباء والمهندسين” الناطقين بغير العربية “وغيرهم من أولياء أمور الطلبة والطالبات بمحافظة رفحاء بالمنطقة الشمالية بمدرسة عالمية لأبنائهم “من الجنسين” أسوة بالمناطق الآخرى، وأشاروا إلى ان عدم وجود مدرسة عالمية سبب عزوف الكثير من الأطباء والمهندسين وخصوصاً غير الناطقين بالعربية من التوجه إلى هذه المناطق مما انعكس على شح وأحياناً عدم وجود تخصصات مهمة بمستشفيات المنطقة بسبب عدم وجود مثل هذه المدارس.

من جانبه أوضح مدير القطاع الصحي المشرف على مستشفى رفحاء المركزي عياد المعيلي ان إيجاد مثل هذه المدارس العالمية ترغب العاملين بالقطاع الصحي والتعليم العالي والأجانب من الأطباء ومهندسين بالعمل في مثل هذه المناطق وهو ما اصبح مطلباً ملحاً عند التعاقد معهم وهو ما تحاول الشؤون الصحية وبجهود مديرها العام الدكتور محمد الهبدان العمل عليها وقدمت كافة السهيلات للراغبين في الاستثمار في هذا المجال..

وأضاف المعيلي بجهود ذاتية وبدعم من مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة تم تشكيل لجنة من اولياء الأمور لإنشاء مدرسة تعاونية رغبة في توطين الاطباء العاملين بالمستشفى لكي ينال ابناءهم فرصة في الدراسة وحرصه الشديد على بقائها لكي ترغبهم بالبقاء بالمحافظة وكذلك تدعم التعاقد مع اطباء جدد من شروطهم وجود مثل هذه المدارس داخل المنشآت الصحية، وتمت إدارتها من قبل اثنين من الاطباء العاملين بمستشفى رفحاء وآخر من خارج المستشفى بعدد 11 فصلاً في المدرسة، واديرت المدرسة تحت مظلة مدارس العقيق العالمية بالمدينة المنورة، حيث يتم اختبار الطلبة من قبلهم في نهاية العام، بعدها يتم منحهم الشهادات، ويتكون الطاقم التربوي التعاوني للمدرسة من مديرة المدرسة، وعشرة مدرسات، غالبيتهن من عوائل العاملين بالمستشفى. وغالبيتهن من الجنسية الغير عربية، يحملن مؤهلات علميه منهن بدرجة البكالوريوس وأخريات بدرجة الماجستير، ولغة التدريس في المدرسة هي اللغة الانجليزية، والمنهج الذي يدرس بالمدرسة هو المنهج البريطاني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب