أسلحة أمريكا للمعارضة السورية تتضمن قاذفات صاروخية ومورتر

رفحاء اليوم . متابعات : قالت مصادر أمس الجمعة، إنه من المحتمل أن تتضمن الأسلحة التى سترسلها الولايات المتحدة لمقاتلى المعارضة فى سوريا قذائف صاروخية ومورتر بعد أن وافق الرئيس باراك أوباما على تسليح مقاتلى المعارضة.

وكان البيت الأبيض قد اتهم قوات الرئيس بشار الأسد باستخدام أسلحة كيماوية وأعلن يوم الخميس أن الولايات المتحدة ستقدم مساعدات عسكرية مباشرة لمقاتلى المعارضة، وصرح مسئول أمريكى بأن هذا يعنى تزويدهم بأسلحة لأول مرة.

وصرح مصدران أمنيان أوروبيان بأن الولايات ستعزز نوعية الأسلحة والذخيرة التى تقدمها دول إقليمية مثل السعودية وقطر لمقاتلى المعارضة، بالإضافة إلى تقديم بعض من الأسلحة الثقيلة مثل القذائف الصاروخية.

وسيؤدى حصول مقاتلى المعارضة على مزيد من القذائف الصاروخية إلى زيادة قدرتهم على التصدى للعربات المدرعة الحكومية بل وللدبابات، وكان مقاتلو المعارضة قد منيوا بخسائر أمام القوات الحكومية السورية ومقاتلى حزب الله فى الآونة الأخيرة.

ولكن مسئولاً أمريكياً قال إنه لا يتوقع أن تؤثر المساعدات الأمريكية الجديدة على مجريات الإحداث فى سوريا على نحو خطير.

وقالت المصادر الثلاثة إنه لا توجد خطط لإرسال صواريخ مضادة للطائرات تطلق من على الكتف لمقاتلى المعارضة وأغلبهم من السنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب