أسرة الصحفي الأمريكي توجه رسالة تحدّي بالقرآن للبغدادي عبر ناطقها

رفحاء اليوم . متابعات : هاجمت أسرة الصحفي الأمريكي الذي قتله تنظيم «داعش»، زعيم التنظيم أبوبكر البغدادي، وذلك في رسالة للناطق باسمها الذي خاطب البغدادي بالعربية قائلاً له “ويلك” متحدياً إياه بإجراء مناظرة تستند إلى القرآن لتبرير ما أقترفه عناصره بقطع رأس الصحفي.

وتنسب لـ CNN الرسالة التي وجهتها أسرة سوتلوف أمس الأربعاء إلى زعيم التنظيم تلاها عنها الناطق باسمها (باراك بيرفي) والتي نشرت جزءا من حديثه تنشره (الرياض) أيضاً قال: “ستيفن اختطف في الرابع من أغسطس 2013، وقد حافظنا على سرية المعلومات حوله، ولكن مع رحيله عن هذه الدنيا فنقول إن علينا مشاركة قصته وقصة بلدنا”

وتابع بيرفي بالقول: “العالم العربي جذب سوتلوف لأنه كان يحلم بإسماع العالم صوت الذين لا صوت لهم، مثل الأطباء النفسيين الذين عالجوا الأطفال في مصراتة الليبية والسباك السوري الذي خاطر بحياته تحت القنص لجلب الأدوية، قصصهم كانت قصة ستيف”.

وتحدث بيرفي بالعربية قائلا: “عندي رسالة للأمة الإسلامية ستيف سوتلوف استشهد في سبيل الله، كان يزور العالم العربي لأنه يحب العرب وكل المسلمين. وعندي رسالة لأبوبكر البغدادي. ويلك. قلت إن رمضان شهر رحمة، فأين رحمتك؟ تتحدث عن الإسلام والقرآن، أنا أعرف الآية التي تقول ’وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين،‘ يا أبوبكر أنا جاهز للتجادل معك وبالموعظة الحسنة وليس معي سيف بيدي وجاهز لإجابتك.”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب