أزمة تربية الماشية في الشمال .. الأرض قاحلة وسعر البرسيم يرتفع

رفحاء . عودة المهوس

تشهد سوق الأعلاف في محافظة رفحاء في منطقة الحدود الشمالية ارتفاعا في أسعار البرسيم والتبن، اللذين يعدان من الأغذية الرئيسة للمواشي، حيث وصل سعر البرسيم 19 ريالا للربطة الواحدة بعد أن كانت لا تتجاوز 13 ريالا، بينما ارتفع سعر التبن إلى 13 ريالا بدلا من عشرة ريالات سابقا.

وقال عديد من المهتمين بتربية الماشية في منطقة الحدود الشمالية أكبر المناطق الرعوية في السعودية والممول الأول لأسواق الماشية في البلاد: إن تربية الماشية في المنطقة الشمالية تمر بمرحلة حرجة هذا العام، نظرا لأن الأرض هذا العام قاحلة، لا أعشاب فيها نتيجة لقلة الأمطار، ويؤكدون أن ما زاد الأمر سوءا الارتفاعات في أسعار الأعلاف.

وخلال جولة “الاقتصادية” في سوق الأعلاف في محافظة رفحاء لرصد أسعار الأعلاف، تذمر عدد من مربي الماشية من هذا الارتفاع في أسعار البرسيم والتبن، ووصفوه بغير المبرر، وقالوا: “لم نعرف حتى الآن سببا وجيها وراء ارتفاع الأسعار، فهناك وفرة كبيرة في السوق من البرسيم والتبن”، وأبانوا أن هذا الارتفاع خلق ذعرا كبيرا بين كثير من مربي الماشية، إذ اشترى كثير منهم كميات وخزنها خوفا من ارتفاعات قادمة أو نقص في المعروض.

وأكد المربون أنهم مجبرون على شراء البرسيم، للتقليل من الأعلاف الأخرى التي تقدم للحيوانات كالشعير.

وبين متعاملون في سوق الأعلاف في رفحاء، أن البرسيم الذي يتم جلبه من مزارع حائل كان يباع بـ 14 ريالا وارتفع إلى 16 ريالا، والبرسيم الذي يتم جلبه من مزارع الجوف كان سعر الربطة 16 ريالا والآن ارتفع إلى 19 ريالا. ويشير المتعاملون في السوق إلى أن مربي الماشية يفضلون شراء برسيم الجوف رغم ارتفاع سعره، ويعزون ذلك إلى جودة برسيم مزارع الجوف، إضافة إلى أن ربطة البرسيم التي يتم إنتاجها من مزارع الجوف حجمها أكبر من التي يتم إنتاجها من مزارع حائل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب