أزمة النصر تنفرج بـ 13 مليون ريال

رفحاء اليوم . متابعات : اقتربت أزمة الفريق الكروي الأول بنادي النصر من الانفراج بعد أن ضخ رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي وشخصية شرفية كبيرة 13 مليون ريال الخرينة النصراوية لإنهاء كافة الالتزامات المالية على إدارة الفريق والتي تسببت في حرمانه حتى الآن من قيد اللاعبين المحترفين الأجانب، وتسعى الإدارة اليوم لتسليم اللاعبين رواتبهم الاحترافية البالغة ستة أشهر إلى جانب مقدمات عقود إبراهيم غالب وعبدالله العنزي.

من جانب آخر تجاوز المهاجم الإكوادوري أرماندو ويلا الفحص الطبي الذي خضع له أمس على يد الدكتور سالم الزهراني، وبالتالي قدرته على المشاركة مع الفريق في المباريات الرسمية، وكان ويلا قد تواجد في تدريبات الفريق أمس ووضح الإرهاق الكبير عليه بعد رحلة السفر الطويلة، ومن المتوقع أن يتم استبعاد اللاعب من القائمة التي ستغادر غدًا إلى نجران لخوض المباراة الافتتاحية للقسم الثاني من دوري عبداللطيف جميل الذي يتصدره النصر.

وكانت إدارة النصر قد طلبت أمس من لجنة الاحتراف بطاقتي اللاعبين فابيان وويلا لأجل مشاركتهم في المواجهات القادمة.

على صعيد آخر أبدت الإدارة النصراوية أسفها من الطريقة التي يتعامل بها مهاجم الفريق سعود حمود مع الفريق بعد رفضه العديد من العروض التي تلقاها في الفترة الأخيرة، وتأمل الإدارة أن يُنهي اللاعب علاقته مع النادي في ظل عدم حاجة الفريق لخدماته وكثرة غياباته عن التدريبات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب