أردوغان: أي ضربة عسكرية يجب أن تنهي حكم الأسد

رفحاء اليوم . متابعات : لفت رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، إلى أن أي تدخل عسكري دولي ضد سوريا، يجب أن يستهدف وضع نهاية لحكم الرئيس السوري بشار الأسد”.

وقال أردوغان خلال كلمة بمناسبة يوم النصر، الجمعة: “لا يمكن أن تكون ضربة خاطفة لمدة يوم أو اثنين.. يجب إضعاف النظام الى الدرجة التي يستسلم عندها.”

وحول احتمال حدوث تحرك دولي عسكري ضد سوريا، أوضح رئيس الوزراء التركي أن “الحملة السورية يجب أن تكون شبيهة بحملة كوسوفو”، التي قام بها الناتو عام 1998 لإخراج القوات الصربية من ذلك البلد.

واعتبر أردوغان أنه “لا يفترض أن يدوم التدخل بسوريا يوماً واحداً أو اثنين فقط”، مشيراً إلى أنه لا يعتقد أن “أي تدخل عسكري من دون الكشف عن استراتيجية سياسية سيحقق نتيجة.”

وإلى ذلك، نقلت وسائل إعلام تركية عن وزير الخارجية، داود أوغلو، قوله في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة أنقرة لاستعراض مستجدات الأوضاع ذات الصلة بالمشهد السوري، إن كافة الأدلة والبراهين تشير إلى ضلوع نظام الأسد في استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين في ريف دمشق.

وأكد مسؤولون غربيون أن القوات الموالية للأسد تقف وراء الهجوم الذي أوقع أكثر من 1400 قتيلاً، بحسب وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ومن المتوقع نشر تقارير استخباراتية بشأنه في أي لحظة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب