أحمد عيد : مباريات الدوري الموسم المقبل ستنسجم مع الإجازة الأسبوعية الجديدة

رفحاء اليوم . متابعات : كشف أحمد عيد، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عن اهتمام مجلس الإدارة في اجتماعه المقبل المقرر في الـ3 من الشهانسجام مع الأمر الملكي الخاص الصادر أمس بتغيير مواعيد الإجازة الأسبوعية من الخميس والجمعة إلى الجمعة والسبت، مشددا على أن جدولة المسابقات السعودية ستهتم في أولها بأهمية إقامتها في يومي الإجازة الأسبوعية، على أن تسير بوتيرة منسجمة مع المشاركات الخارجية التي تقام دائما يومي الثلاثاء والأربعاء.
وقال أحمد عيد إن لجنة المسابقات مهتمة بهذا الشأن، والأكيد أنها ستراعي هذا التغيير وستعمل وفق المرحلة الجديدة المتجددة بالقرار الملكي الكريم.

وبحسب الموسم الكروي الماضي، فإن 28 مباراة جرت يوم السبت من أصل 182 مباراة في الدوري السعودي للمحترفين، فيما أقيمت 22 مباراة يوم الأحد، و18 مباراة يوم الاثنين، و9 مباريات يوم الثلاثاء، و16 مباراة يوم الأربعاء، و48 مباراة يوم الخميس، و40 مباراة يوم الجمعة.

وفي كأس الملك للأندية الأبطال جرت 3 مباريات يوم السبت، ومباراة واحدة يوم الأحد، وثلاث مباريات يوم الثلاثاء، ومباراتان يوم الأربعاء، وثلاث مباريات يوم الخميس، ومباراتان يوم الجمعة.

أما كأس ولي العهد فنشير إلى أنها شهدت مباراة واحدة يوم الجمعة، وثلاث مباريات يوم السبت، ومثلها يوم الأحد، وكذلك الحال ليوم الثلاثاء، أما يوم الأربعاء فشهد خمس مباريات.

وعادة ما تطالب الجماهير السعودية ومنذ سنوات بتخصيص يومي الإجازة الأسبوعية للعب مباريات الدوري السعودي للمحترفين، وتبدو الفرصة سانحة الآن؛ إذ إن المباريات ستكون متوافقة مع مباريات الدوريات الأوروبية التي تلعب عادة الجمعة والسبت والأحد، فيما يتعين على اتحاد الكرة السعودي ترتيب مبارياته على يومي الجمعة والسبت مع ترك يومي الثلاثاء والأربعاء للمشاركات الخارجية كما يحدث في أوروبا.

وفي شأن آخر، أعلن رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أن اللجان القضائية واللجنة الفنية والإحصاء سيتم الكشف عن أعضائها ورؤساء لجانها قبل بدء الموسم الكروي الجديد المقرر في الـ22 من شهر أغسطس (آب) المقبل، مؤكدا أن العمل جاري الآن على الاستعانة بأسماء قانونية بارزة قادرة على محاكاة طموحات اتحاد الكرة وما يسعى إليه من مواكبة المرحلة المقبلة التي تحتاج إلى ضبط وإدارة وصرامة وحاضرة بروح القانون في كل القرارات التي ستصدرها اللجان القضائية اعتبارا من الموسم الكروي المقبل.

وبشأن صندوق الوفاء وعدم مواكبته لما يعانيه بعض المنتمين لكرة القدم السعودية، قال أحمد عيد إن الصندوق لم يفعل بعد، وإن اتحاد الكرة السعودي ليس صاحب قرار فيه، وإنما الأمير نواف بن فيصل هو المعني بذلك، ونحن بصدد انتظار ما يردنا من الرئيس العام الذي تبرع بمليون ريال في هذا الصندوق ليكون مفعلا في المرحلة المقبلة.

وحول اللجنة المشكلة قبل عامين بشأن توثيق البطولات السعودية المتنوعة في الخمسينات والستينات والسبعينات الماضية، شدد أحمد عيد على وعده بأن لا تنتهي ولايته الرئاسية لاتحاد الكرة إلا وتوثيق البطولات قد تم وفق معايير يضعها المعنيون والخبراء في اتحاد الكرة السعودي، مشددا على أن مثل هذا العمل يحتاج إلى هدوء وتركيز وبحث كامل وضوابط ومعايير واضحة حتى يتم توثيق بعض البطولات التي لم يكن لها حضور في سجل الأبطال للأندية، لا سيما ما يطلق على «الدوري العام وكأس وزارة الداخلية وغيرها من البطولات»، خصوصا أن بطولات كأس الملك وكأس ولي العهد موثقة بشكل صحيح في السنوات الماضية.

وأضاف: «ملف توثيق البطولات سيعنى به رئيس لجنة الإعلام والإحصاء المؤرخ القانوني محمد القدادي، وسيعمل عليه مع خبراء في هذا الشأن، وإن شاء الله سيتم الكشف عن كل شيء فور الانتهاء من مراحل التوثيق المقبلة».

وشدد عيد على أن كأس السوبر سيقرر مصيرها في اجتماع الـ3 من الشهر المقبل بالرياض، مؤكدا أنهم ينتظرون إقرار لوائحها واعتمادها بشكل نهائي للبدء بها، وموضحا أنها ضمن أجندة بطولات الموسم الجديد في حال انتهى المشرعون لنظامها الخاص.

وحول تلقي اتحاد الكرة السعودي أي خطابات رسمية تتعلق بتكريم اللاعب الدولي الراحل محمد الخليوي، قال عيد إنهم لم يتلقوا خطابات رسمية من ناديي الاتحاد والأهلي، وإنهم على استعداد لاعتماد الموعد الذي يحدده الناديان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب