أبرز ضباط الجيش الحر بحلب يستقيل منتقدا المعارضة

رفحاء اليوم . متابعات : قدم العقيد عبدالجبار العكيدي، أحد أبرز قادة الجيش السوري الحر ورئيس المجلس العسكري الثوري في محافظة حلب، استقالته من منصبه ليل الأحد، منتقدا المعارضة التي اتهمها بالتخاذل، ما أدى إلى تراجع في جبهات القتال وسقوط مدينة “السفيرة”، كما ندد بالمجتمع الدولي الذي قال إنه كشف عن وجهه “الدميم” وتوجه باللوم إلى من وصفهم بـ”أمراء الحرب” من قادة الألوية.

وقال العكيدي، في بيان مصور: “أسقطت هذه الثورة المباركة آخر الأقنعة عن وجه المجتمع الدولي فأسفر عن دمامة وجهه وقباحة قيمه ومدى تآمره على هذا الشعب وهذه الثورة.”

وأضاف: “وتابع “أما انتم الذين نصبتم انفسكم أولياء على هذا الشعب ممن تسمون انفسكم مجازا بالمعارضة، والتي يفترض أنها تمثل الشعب السوري وثورته، نقول لكم هنيئا لكم فنادقكم ومناصبكم.. فما كان منكم إلا التهاون بالدماء وعدم الارتقاء الى مستوى المسؤولية.”

واتهم العكيدي زعماء المعارضة السورية في الخارج بـ”إدارة الظهر للداخل والانسلاخ عنه بالكامل” كما انتقد بعض قادة الألوية العسكرية الذين وصفهم بـ”أمراء الحرب الذين توجوا أنفسهم ملوكا وأمراء على عروش وكيانات واهية،” ودعاهم إلى الكف عن التناحر والتسابق على الزعامة “وحرصا على الشهرة والتصوير.”

وأضاف العكيدي، الذي قاد مجموعات من المعارضين السوريين في عملية جريئة لكسر الحصار الذي فرضه الجيش السوري وحزب الله على مدينة القصير: “نظرا لما تقدم ونتيجة لتعنت البعض عن الاستجابة للتوحد ورص الصفوف والتعالي على الأنا والغرور، والتقاعس عن سد الثغور، ما أدى إلى تراجع الجبهات وخسارة طريق الإمداد وآخر الخطب سقوط مدينة السفيرة، والإحتراب الداخلي بين بعض الفصائل، أعلن عن تنحي وتقديم استقالتي من قيادة المجلس العسكري الثوري في حلب.”

يشار إلى أن العكيدي، الذي ينتمي إلى إحدى أكبر القبائل في سوريا، كان قد انشق عن الجيش السوري في مايو/أيار 2012، وساهم في قيادة معركة حلب صيف العام نفسه، والتي مكنت الجيش الحر من السيطرة على العديد من أحياء المدينة الاستراتيجية، وسبق له في يونيو/حزيران الماضي أن استقال من مجلس القيادة العسكرية العليا لهيئة الأركان في الجيش الحر، الذي يقوده اللواء سليم ادريس، منتقدا تصرفات بعض أعضاء المجلس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب