أباطيل مقدسة

  • زيارات : 633
  • بتاريخ : 25-يوليو 2012
  • كتب في : مقالات

أباطيل مقدسة

صالح الصعب*

ملاحظ مايعتري المسلم المحب لصحابة المصطفى صلوات الله وسلامه عليه الأطهار ( رضي الله عنهم ) من ردة الفعل الجماهيرية لما تبثه قناة mbc , وهم والله ليسوا بحاجة إلى تلميع وحضور إعلامي فهم نجوم قد سطعت فأنارت الكون وتلألأت لتزين لنا بإرادته سبحانه الأيمان في قلوبنا بأفعالهم وجهادهم بل لازالت تجد في قلوبنا الإجلال والمهابة لجنابهم لاسيما الصفوة منهم فما ضرهم نباح الرافضة وسبابهم بأقذع مايسب به المجرم..فلم تتحرك بنا شعرة في جسد محبتهم وتعظيمهم في صدورنا فها نحن نسمع من المشرفين الأفاضل على قراءة السيرة العطرة لهذا العلم عمر الفاروق رضي الله عنه يبرر بأنا نعيش إعلاما صارخا إن لم نشرف عليه سيتولى كبره غيرنا ! وهذه الحقيقة في ذاتها صحيحة نسبيا لكن هل فات على المشائخ أن الصحابة قد تجذر قي قلوبنا إجلالهم وأنا ندعو الله بأن يحشرنا معهم يوم نلقاه ؟ هل فات على المشائخ أن الغرب المنصفين منهم وخاصة الباحثين في التراث الإسلامي والعربي مايسميهم البعض بالمستشرقين قد ركعوا إجلالا لسيرة هذا الفاروق عمر رضي الله عنه وصرخوا بملئ أفواههم هذه العظمة بكل أبعادها .. هذه فلسفة العدالة الصارخة التي عشناها عند قراءة سيرته العبقة والدليل الفتوحات الإسلامية التي كانت سببا في دخول الناس الإسلام أفواجا فقد فتح القلوب قبل المدن .. وما هو أدهى و أمر في المسلسل عرض شخص أمهات المؤمنين كعائشة رضي الله عنها حبيبة المصطفى صلى الله عليه وسلم وزوجة عمر عاتكة رضي الله عنهم .. وبالله لو فلنا لأحد المشرفين إنا سنكتب سيرتك الذاتية ونضعها في قالب إعلامي على شكل مسلسل مع بعد المقارنة وإبانة المشابهةبينك وبين الصحابة وإخراج زوجك تقوم بدورها ممثلة.. لأن وراء كل رجل عظيم إمرأة !!! لحارت الدماء في عروقك ولوقفت متجمدا من هول المشهد..على مافيه من مخالفات شرعية لا تخفى على من مثلكم ولاننسى بأن تجسيد الشخصية لن ينتهي عند إنتهاء المسلسل بل سيبقى عالقا في ذهنك كلما سمعت أو قرأت عن عمر رضي الله عنه ستحضر مباشرة إلى ذهنك صورة هذا الممثل الذي قام بدور الصحابي وليس حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه وعبدالله غيث ببعيد بل لا ننسى من قام بدور عمر بن عبدالعزيز نور الشريف !!!
تالله لهذه الأباطيل المقدسه وإن رأيت أسماءا لامعة قد أعطت المسحة الشرعية للمسلسل فالحق أحق أن يتبع كما صدر عن هيئة كبار العلماء في مملكتنا والمجمع الفقهي الإســـلامي وعلماء الأزهر تحريم هذه المسلسلات التي تجــسد سير الصحابة .. تعلمون قطعاً أن التسامح بهذه الأخطاء هو من سطوة المألوف الذي قد إستمرأته النفوس على مر السنين فلابد من نهضة فكرية لاتجاري المألوف إن كان على حساب الشرع .

فالعام المنصرم كان القعاع بن عمرو التميمي واليوم عُمر الفاروق (رضي الله عنهم أجمعين ) وماأدراك غداً يكون حبيبك المصطفى عليه أفضل الصلاة والتسليم هو بطل المسلسل القادم !!
وتكون تحت مظلة المصلحة الشرعيه التي يقتضيها الواقع !! فمن وجد المبررات في مسلسل عُمر لن يضيق ذرعاً في إستجلاب الأعذار من كل حدب وصوب .
وسيضع أمامك لوحة تحذيرية إنتبــــه } أنا مجتهـــد { أقف بين الأجر والأجرين !!
فلحوم العلماء مسمومه ولسان حاله يقول: غيرنا جاهزة للفري والتمزيق .

*كاتب مهتم بالقضايا الإسلامية والتربوية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب