“آل الشيخ” لـ “خريجات المجتمع”: قضيتكن مع “الخدمة المدنية”

  • زيارات : 412
  • بتاريخ : 26-أغسطس 2014
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : وعد نائب وزير التربية والتعليم لشؤون البنين الدكتور حمد آل الشيخ، عدداً من خريجات كليات خدمة المجتمع، خلال لقائه بهن بمكتبه في الوزارة صباح اليوم، ببحث مجريات قضيتهن المعلقة منذ عشرة أعوام.

 
وقال “آل الشيخ”: “أعدكن بتزويدكن بمستجدات القضية قريباً، فلكن الوألوية في التوظيف، وأستغرب بقاء حالكن هكذا معلّقاً منذ عشرة أعوام دون حلول”.
 
وقالت المتحدثّة الرسمية باسم خريجات كليات خدمة المجتمع : “الدكتور آل الشيخ قال خلال لقائه بعددٍ من الخريجات صباح اليوم في مكتبه، إن اللوم يقع على عاتق وزارة الخدمة المدنية، وهي التي تتحمّل مسؤولية بطالة خريجات المجتمع منذ عشرة أعوام، باعتبارها المعنية بذلك”.
 
وأضافت المتحدثة: “لقد أفهمناه أن جميع الحاضرات لمكتبه هنّ خريجات يحملن شعار وزارة التربية والتعليم، وعليها تحمّل مسؤولية إنهاء القضية”.
 
وأردفت: “لقد أصبحنا تائهات بين وزارتي التعليم العام والعالي، باعتبار أن الخريجات انقسمت وثائقهن بين هاتين الوزارتين اللاتي تحملان شعارهما، دون معرفة المصير الحقيقي للقضية التي تبنّتها أكثر من وزارة ثم وجدنا أنفسنا بلا حل لقضيتنا طوال تلك الأعوام”.
 
 وأكّدت المتحدثة أن “آل الشيخ” اندهش من كون الوثائق الدراسية تحمل شعار وزارتين مختلفتين رغم أن التخصّص واحد لدى خريجات كليات خدمة المجتمع، ووعد ببحث القضية وإشعارهن بما يستجد بشأنها قريباً.
 
وقالت الخريجات اللاتي راجعن الوزارة : “نحن ضِعنا بين وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي، ولا سبب منطقي لتهميش قضيتنا طوال هذه الأعوام على الرغم من المراجعات المستمرة للوزارات “.
 
وناشدت الخريجات تدخّل وزِيري التربية والتعليم، والتعليم العالي، وإنصافهن في قضيتهن المعلّقة منذ عشرة أعوام، بقولهن: “هل يرضيكم أن نتكبّد عناء الدراسة والمشقة المترتبة على ذلك، في سبيل خدمة الوطن، غير أن خريجات هذه الكليات لم يجِدن أذناً صاغية تستجيب للمطالب منذ زمن ليس بالقصير”.
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب