« لوقة » أصالة الماضي تعاني الإهمال … والأهالي يطالبون بلدية طلعة التمياط بتزيينها

رفحاء . حمود الطريف
قصر الملك عبدالعزيز في لوقة تأسس عام 1354هـ
«لوقة» قرية أثرية تاريخية عريقة تقع في غرب محافظة رفحاء في شمال المملكة وذلك على بعد (100) كم من مدينة سكاكا العاصمة الادرية، حيث يوجد بها العديد من الآثار التاريخية العريقة التي تعود إلى آلاف السنين ويرجع سبب تسميتها بهذا الاسم لكونها لائقة ومحببة لدى البادية حسب موقعها آنذاك وتعتبر من القرى القديمة في شمال المملكة، حيث كانت منطقة تجمع سكاني كبير لأهل البادية نظرا لوفرة مائها وعذوبته وكانت مركز تبادل تجاري هام حيث تعود إلى عهد سيدنا سليمان عليه السلام على حسب ما قاله أحد كبار السن في هذه القرية.
سلطان عقاب الرخيص مشرف الآثار في قرية «لوقة» يقول: «إن أشهر آثارها هو قصر الملك عبدالعزيز رحمه الله حيث يعتبر أحد المعالم التاريخية البارزة في»لوقة» والذي تأسس عام 1354هـ وهو عبارة عن مبنى ضخم جدا شيد من الطين والحجارة.
ويضيف الرخيص: «وقد عرف عن هذا القصر أنه كان الغرض من بنائه آنذاك حفظ الأمن واستتبابه ومراعاة شؤون البادية، كذلك كان يستخدم لإنهاء إجراءات التنقل حيث كان ممرا هاما للقوافل التجارية من نجد وغيرها والمتجهة إلى العراق والعكس.
وبين الرخيص:»أن القصر يعرف بعدة أسماء حيث سمي بقصر المالية لجمع الأموال به وقـــد تأسس هذا القصر مع بداية الحكم السعـــودي ولا يزال بنـــاؤه قائما على طرازه القديم أما التطورات الحديثة لهذه القرية العريقة فلم تف بجميع متطلباتها ومراعاة تاريخها العريق ومكانتها التاريخية. وبين الرخيص:» أن قرية لوقة اليوم مركز إداري للإمارة تابع لإمارة منطقة الحدود الشمالية وقد تأسس عام 1354هــ كما يوجد بها مركز للبرق والبريد وقد تأسس ذلك في عهد الملك عبدالعزيز ـ طيب الله ثراه.
وأضاف الرخيص :»إن في قرية لوقة يوجد سقيا للمواطنين وأن أهالي القرية يناشدون بتطويرها وجعلها معلما تاريخيا حضارية وتوجيه أنظار السياحة لها بإحيائها سياحيا كونها جزءا هاما سياحيا علاوة على ما تحتضنه محافظة رفحاء من آثار.
وبين الرخيص أو لوقة تعتبر الواجهة الرئيسة للمنطقة لهذا نحن نطالب المسؤولين في بلدية طلعة التمياط كون قرية لوقة تابعة لهم بأن يقوموا بتشجير مداخل القرية والشوارع الرئيسة وتطوير شبكة الشوارع الداخلية بالأرصفة وإعادة زفلتة بعضها وتوفير مسطحات خضراء للأهالي وعمل مجسمات لمداخل القرية تحاكي تاريخها العريق وتسوير المقابر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب