«صحي» الجميماء حبر جف على الورق منذ عامين

رفحاء . فليح ملاك

يعاني سكان أحياء الجميماء، الشمال، اليرموك، والأحياء القريبة منها بمحافظة رفحاء من تأخر افتتاح المركز الصحي في حي الجميماء، والذي سبق أن أعلنت صحة الحدود الشمالية اعتزام تشغيله قبل أكثر من عامين تقريبا وذلك أثناء زيارة مدير عام الشؤون الصحية في المنطقة للمحافظة. ورغم الوعود السنوية التي تطلقها الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية كل عام، بأنه سيتم استئجار المبنى للمركز قريبا، وعلى الرغم من اعتماد الوظائف له كل هذه السنوات، إلا أن آمال السكان تتبخر كل مرة. وأجمع عدد من المواطنين على أن وعود المركز الصحي ذهبت أدراج الرياح، وأصبحت مجرد حبر على ورق، ولم تكتمل فرحة الأهالي بتدشين هذا المرفق، وقال كل من مخلف الشمري، عايد الفرحان، ونزال الفروان: المواطنون ينتظرون كل يوم استئجار مبنى، ويعانون بشدة من مراجعتهم لمراكز صحية بعيدة عن الأحياء التي يسكنون فيها، مبدين استغرابهم من التأخر رغم زف البشرى باستحداث مركز صحي في حي الجميماء قبل سنوات، وأضافوا أن هناك الكثير من الهجر بحاجة إلى مراكز صحية مثل هجرة الجبهان، المصندق، حدق الجندة، لسوقي، وزبالا. وكان مدير عام الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية الدكتور محمد الهبدان، أكد في وقت سابق أنه سيتم تطبيق البرنامج الوطني لاستراتيجيات الصحة، موضحا أن البرنامج يعتمد على الكتلة السكانية والمسافة، وفي بعض الأماكن يتم اعتماد المركز الصحي تلقائيا ولا توجد اجتهادات الآن، وقال وقتها: «مثلا في رفحاء استحدث مركز صحي في حي الجميماء مؤخرا»، ولم ير الأهالي شيئا. كما أعلن مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية أنه سيتم استئجار مبنى بحي الجميماء برفحاء في القريب العاجل، ليخدم الأهالي، غير أن هذا الأمر لم يرض سكان هذه الأحياء، والذين دعوا إلى تسريع إيجاد حلول لإيقاف معاناتهم ومساءلة المتسبب في تأخير تدشين المركز الصحي في الجميماء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب