«حافز» يخفق في توظيف 1.3 مليون مواطن

  • زيارات : 369
  • بتاريخ : 26-يناير 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات

حظي 43 ألفا فقط بوظائف رسمية من أصل 1.390.483 مستفيدا من برنامج «حافز»، فيما لم يتمكن صندوق تنمية الموارد البشرية من تأمين وظائف مناسبة لـ1.347.483 مستفيدا.
وأكدت مصادر رسمية لـ«عكاظ» أن إجمالي الدفعات المصروفة للمستفيدين من البرنامج بلغ 25 مليارا و657 مليونا و216 ألفا و868 ريالا.
وبحسب المصدر فإن تحديث البيانات الأسبوعي لبرنامج حافز كان له دور في توظيف هذا العدد على قلته، كما حقق أهدافا إيجابية تمثلت في إبقاء المستفيد من البرنامج على اطلاع بالفرص الوظيفية والبرامج التدريبية المحددة له، وكذلك إبقاء البرنامج على اطلاع بنشاط المستفيد في ما يتعلق ببحثه عن وظيفة، وبالتالي إبقاء الطرفين على اطلاع بما يستجد من متغيرات قد تحدث، نافيا في الوقت نفسه ما يثار عن عدم وجود خدمة الإنترنت، موضحا أن النسبة الكبرى من المستفيدين من إعانة حافز موجودون في المدن الكبرى التي تحظى بتغطية تامة، لافتا إلى أن جميع المستفيدين سجلوا بياناتهم أصلا لطلب الإعانة بواسطة الإنترنت.
ووفقا للمصدر فإن اللائحة كفلت توقف الإعانة عند رفض المستفيد من حافز لعروض التوظيف المقدمة له من قبل الصندوق، أو عدم تعاونه في الالتحاق بالبرامج التدريبية المعروضة له من الصندوق، ويوقف صرف الإعانة للمستفيد نهائيا، إذا رفض ثلاثة عروض مناسبة للعمل، ويخضع تقدير العمل المناسب للمستفيد بحسب عمره وخبرته ومؤهلاته وغيرها من الضوابط لتقدير الصندوق، كما يوقف صرف الإعانة للمستفيد نهائيا في حال عدم التحاقه أو عدم إتمامه بنجاح لأية دورة تعليمية أو تدريبية طلب منه الصندوق الالتحاق بها، وذلك في حال تكرار هذا الأمر أربع مرات متتالية أو متفرقة خلال مدة صرف الإعانة دون عذر يقبله الصندوق أو الجهة التي تشرف عليه في التدريب أو التعليم، كما يوقف صرف الإعانة عن المستفيد نهائيا في حال عدم حضوره في المواعيد التي يحددها الصندوق للمقابلات الشخصية مع أصحاب العمل في حال تكرار تخلفه عن الحضور أربع مرات متتالية أو متفرقة دون عذر يقبله الصندوق، فيما يتم تخفيض الإعانة بمقدار 200 ريال في كل مرة تتحقق فيها حالة تخلف المستفيد عن حضور دورة تعليمية أو تدريبية أو عدم إكمالها بنجاح دون عذر يقبله الصندوق أو تخلفه عن الحضور في الموعد الذي يحدده الصندوق لإجراء المقابلة الشخصية مع أصحاب الأعمال دون عذر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب