«تربية الشمالية» تبدأ العمل في برنامج تكافل للطلاب المعوزين

رفحاء . فيصل الحريري

بدأت إدارة التربية والتعليم في منطقة الحدود الشمالية مع بداية الفصل الدراسي الثاني بالعمل في برنامج المؤسسة الخيرية «تكافل» لمساعدة الطلاب، وبهدف تحقيق الاستراتيجية الوطنية للإنماء الاجتماعي، التي أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بتخصيص 476 مليون ريال سنوياً لدعمها.
وتنحصر خدمات الاستراتيجية في مساعدة الطلبة والطالبات من الأيتام وذوي الحاجة والمعوزين في جميع مناطق المملكة.
وتعد مؤسسة «تكافل»، التي تشرف عليها وزارة التربية والتعليم، نواة لعمل منظم في رعاية الطلاب ذوي الحاجة، حيث قامت مدارس الحدود الشمالية بتسجيل بيانات الطلاب المحتاجين لخدمات المؤسسة.
وبهذه المناسبة التقت «الشرق» بعدد من منسوبي التوجيه والإرشاد في تعليم الحدود الشمالية.
حيث قال مشرف التوجيه والإرشاد في إدارة التربية والتعليم في الحدود الشمالية، خليفة لافي العنزي، «إن مؤسسة تكافل الخيرية هي داعم حقيقي لطلاب وطالبات التعليم الحكومي؛ حيث تقوم برعايتهم مادياً، والاهتمام بنموهم الجسدي والنفسي والعقلي، وإعانتهم على السلوك القويم، وعلى التحصيل الدراسي، ويضاف إلى جهد المؤسسة إسهام منسوبي وزارة التربية والتعليم ومنسوباتها في مساعدة الطلاب والطالبات ذوي الحاجة المادية، والتخفيف عنهم من آثار الفقر، والمشكلات الاجتماعية والنفسية والتعليمية».
من جانبه، قال مشرف توجيه وإرشاد في مكتب التربية في رفحاء، صالح راشد العبيد، «إن عمل مؤسسة تكافل الخيرية سيكون على مراحل، تشمل المرحلة الأولى أعمال المؤسسة، ومساعدة الطلبة والطالبات المستهدفين بتأمين الحقيبة المدرسية المحتوية على جميع المستلزمات المدرسية، والزى المدرسي، وتأمين وجبة إفطار صحية، عبر اتفاق لجنة تكافل في إدارة التربية والتعليم مع إحدى الشركات المتخصصة في مجال التغذية، تتولى إيصالها إلى مدارس البنين والبنات، خاصة في المدن الصغيرة والمراكز والهجر، واستخدام كوبونات المقصف المدرسي».
وقال أحد العاملين على برنامج مؤسسة تكافل الخيرية، بدر الشريم، «إنه تم إدخال بيانات أكثر من سبعين طالباً في المدرسة التي يعمل فيها ذوو الحاجة، الذين قدموا شكرهم لخادم الحرمين الشريفين وسمو وزير التربية والتعليم».
من جانبه، قال مساعد مدير مكتب التربية والتعليم في رفحاء، علي إبراهيم التويجري، هناك الكثير من الأعمال الإنسانية الموجهة للطلاب، لافتاً إلى أن مؤسسة تكافل الخيرية ستعمل على خدمة طلاب وزارة التربية والتعليم، وتقديم أعمال خيرية ومنتظمة.
وأشار المرشد الطلابي شايم عايد إلى أن مؤسسة تكافل الخيرية لطلاب وزارة التربية والتعليم تعدّ رافداً جديداً من روافد الخير التي تقدمها الدولة في سبيل توفير جميع الإمكانات التي تملكها لصالح المواطن السعودي كبيراً وصغيراً، مؤكداً أن برنامج رعاية طلاب الوزارة يلغي كثيراً من الاجتهادات التي تقدم للطلاب، حتى أصبح بعضهم يتصنع الحاجة وهو ليس محتاجاً، وهناك من هو محتاج لكنه يأبى أن يأخذ مساعدة من أحد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب