«انقطاع التيار» يؤرق سكان رفحاء وعرعر وحفر الباطن

رفحاء . عودة المهوس من رفحاء عيد العويش من عرعر غنيم الحبشان من حفر الباطن

الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي في الأيام الماضية في عدد من مناطق المملكة أصبح بمثابة عبء إضافي على كاهل المواطن والمقيم، خاصة مع الحاجة الملحة لاستخدام المكيفات والثلاجات في ظل درجات الحرارة التي تبلغ أقصى ارتفاعها في الوقت الراهن.

في محافظة رفحاء بمنطقة الحدود الشمالية، يعيش الأهالي معاناة حقيقية جراء الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي الذي تسبب في إتلاف العديد من الأجهزة الإلكترونية، وهو ما يؤكده المواطن أحمد بن حامد الشمري، الذي يضيف أن الأهالي بصدد رفع طلب تعويضات مادية نتيجة تلف أجهزتهم الكهربائية من مكيفات وثلاجات، بسبب الانقطاع المتكرر ودون سابق إنذار، فيما أفاد علي المطيري أحد سكان حي النموذجية بأنهم يلجؤون إلى استخدام الشموع في البيوت، ويبدي سعد الشمري انزعاجه من حدوث الانقطاع في شهر رمضان الذي لا يمكن بأي حال الاستغناء عن أجهزة التبريد فيه.

من جهته، أوضح المهندس محمد المصلوخي المدير الإقليمي للشركة السعودية للكهرباء بمنطقة الحدود الشمالية أن الانقطاع المتكرر هو نتيجة الطلب المتزايد من قبل المستهلكين للكهرباء في هذه الأيام التي ترتفع فيها درجات الحرارة، مما ساهم في ارتفاع الأحمال، وأضاف أن المحطة القديمة لا تستطيع تأمين الطاقة الكهربائية بشكل كاف في ظل هذه الظروف، وأشارالمصلوخي إلى أنه يتم الآن تشغيل محطة التوليد الجديدة بشكل تدريجي موضحاً أن تشغيل هذه المحطة سينهي المشكلة.

في الوقت نفسه، يعيش أهالي مدينة عرعر معاناة مماثلة مع الانقطاع المتكرر للكهرباء وسط لهيب الحر الذي يسود المنطقة هذه الأيام دون أن يرى المواطنون أي بوادر لمعالجة تكرار الانقطاع.

وأوضح المواطن عبد الرحمن الرويلي أن هذا الانقطاع يأتي أحيانا في وقت شديد الحرارة، وأحيانا في أوقات حرجة إما قبل الإفطار أو قبل فترة صلاة الفجر، ما يربك اللأسر ويتلف الأطعمة.

الانقطاع ينعش ورش الصيانة

”مصائب قوم عند قوم فوائد”.. هكذا تبدو الحال في حفر الباطن، بسبب الانقطاع المتواصل للكهرباء التي تشهده المحافظة منذ دخول شهر رمضان المبارك ما أدى إلى انتعاش حركة وازدياد دخل ورش صيانة الأجهزة الكهربائية ومحال قطع غيارها بمختلف مواقعها حتى أصبحت تواصل أعملها إلى ساعات الفجر.

وشهدت محافظة حفر الباطن وبعض المراكز التابعة لها خلال الأيام الماضية انقطاعا متفاوتا للكهرباء شملت جميع الأحياء وقت الذروة، وكذلك المساء ما أحدث تذمرا من قِبَل المواطنين الذين تجمعوا أكثر من مرة أمام بوابة شركة الكهرباء مطالبين بوضع حد للانقطاع المتكرر، الذي تسبب في إتلاف العديد من أجهزة التكييف وبعض الأجهزة الكهربائية الأخرى ما حدا برئيس القطاع الشرقي المهندس عبد الحميد النعيم للحضور إلى المحافظة والوقوف على أسباب مشكلة الانقطاع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب