«الهبكة» تعاني أزمة بلا حلول . . «الماكينة» قديمة والماء متوقف عن الأهالي وسط لهيب الصحراء

رفحاء . حماد الرويان

تعيش هجرة الهبكة بمنطقة الحدود الشمالية وضعاً سيئاً بسبب كثرة تعطل «ماكينة» المياه نظرا لقدمها، ما جعل الأهالي يطلبون العون من المسؤولين بوزارة المياه لحل مشكلتهم, حيث تم نقل المكينة المتعطلة من حوالي عشرة أيام من قبل المقاول إلى محافظه رفحاء لإصلاحها, وحتى إعداد هذا الخبر لم يتم إصلاحها ولم يتم تأمين ماكينة ماء أخرى تغطي محل المتعطلة, حيث تركوا الأهالي بدون ماء مع لهيب الصيف الحارق.

وقد تحدث لـ(الجزيرة): «الشيخ هواش المايق, بقوله: إن الوضع لا يطاق أبداً مؤكداً على أن المعاناة مستمرة منذ مدة طويلة ولم تحل حتى هذه الساعة، وفي فصل الصيف تزداد المعاناة بشكل كبير؛ لكثرة الطلب على المياه من الأهالي والبدو المجاورين الذين يعتمدون على الماء بشكل رئيسي لسقيا أنفسهم ومواشيهم.

موضحاً أن فرع وزارة المياه بعرعر لم يحرك ساكناً حيال هذا الموضوع، رغم شكوانا المتكررة, مبينا بأنه قد رفع عدد من البرقيات والخطابات إلى إمارة المنطقة بهذا الشأن, مبينا لهم بأن الماكينة قديمة جدا وكثيرة الأعطال ولا تصلح للسقيا أبداً, نظرا لنهاية عمرها الافتراضي.

موضحاً بأنه عند مطالبته لمديرية المياه بالمنطقة لا يجد الحل لهذه المشكلة القديمة, قائلاً: لا حياة لمن تنادي!

وقد كشف الشيخ المايق, أن الأهالي بالإضافة إلى البدو الذين يعتمدون على هذه المكينة يعانون من عدم توفر المياه لهم بالشكل المطلوب، مشيراً إلى أنه لم يتم تطوير مكينة المياه المهترئة القديمة الحالية منذ زمن, داعياً وزارة المياه إلى إيجاد حل جذري لهذه المعاناة التي أرهقتنا سنوات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب