«الصحة» في الشمالية تستعين بـ «بركسات» بدلاً من «بناء» مستوصف

رفحاء . عودة المهوس

فوجئ أهالي مركز الدويد في منطقة الحدود الشمالية الواقع شرق مدينة عرعر بـ 150 كيلومترا بأن مبنى المركز الصحي الذي يطالبون بتنفيذه منذ سنوات تحول إلى “بركسات” متنقلة، بعدما وصل أمس الأول عدد من الشاحنات تحمل هذه “البركسات” لتكون مقرا للمركز الصحي في الدويد بدلا من مقره السابق الذي هو عبارة عن بيت مستأجر. النشمي الشمري أحد سكان الدويد يقول: الدويد تعتبر من أقدم المراكز في المنطقة إلا أن ذلك لم يشفع لها في إقامة مبنى حكومي لمركزها الصحي، الذي كان يتخذ من أحد بيوت المواطنين مقرا له. ويؤكد أن هناك عديدا من المطالبات بإنشاء مبنى لمركز صحي الدويد، إلا أن هذه المطالبات ذهبت أدراج الرياح. ويشير إلى أن أهالي المحافظة صدموا عندما علموا بأن البركسات التي حطت في وسط البلدة هي مقر لمركزهم الصحي الذي يطالبون بإنشائه منذ عشرات السنين.

بينما يستغرب نحيطر الشمري (80 عاماً)ـ الذي عاصر البلدة منذ نشأتها، أبدى استغرابه من عدم إنشاء مبنى مركز صحي للدويد رغم وجود الـرض الخاصة التي تقع وسط البلد. ويقول إن الدويد من المراكز القديمة جدا ويقطنها أكثر من ثلاثة آلاف مواطن وفيها مدارس للبنين والبنات، إضافة إلى أنها مورد لأهل البادية. وأضاف أن الدويد من المراكز المهمة والتاريخية في منطقة الحدود الشمالية إلا أن تاريخها لم يشفع لها في إيجاد الخدمات المهمة للمواطنين. “الاقتصادية” بدورها وجهت سؤالاً إلى الدكتور محمد بن علي الهبدان مدير عام الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية قبل يومين، عن أسباب وضع مقر مركز صحي الدويد في بركسات بدلا من مبناه السابق المستأجر، وعن أسباب عدم وجود مبنى حكومي للمركز، إلا أنه لم يجب عن ذلك. من جهة أخرى، أكد الدكتور محمد الهبدان مدير عام الشؤون الصحية في منطقة الحدود الشمالية، أن صحة الحدود الشمالية حظيت كغيرها من مناطق المملكة بدعم مالي هذا العام لإنشاء وتطوير بعض المشاريع التنموية التي تساعد بدورها في ترسيخ مفاهيم الرخاء والنماء لسكان المملكة، حيث بلغ عدد المشاريع الصحية التي استفادت من الدعم المالي في المنطقة خمسة مشاريع تتضمن إنشاء برج طبي في مستشفى عرعر المركزي بقيمة 60 مليونا، وإنشاء برج طبي في مستشفى الولادة والأطفال في رفحاء بقيمة 20 مليونا، وإنشاء مستشفى الولادة والأطفال في عرعر بقدرة استيعابية 200 سرير وبقيمة 50 مليونا، وإنشاء سكن العاملين في مستشفى النساء والولادة في عرعر بقيمة عشرة ملايين، وإنشاء سكن العاملين في مستشفى الصحة النفسية بقيمة خمسة ملايين، وبذلك بلغت قيمة الدعم المالي للعام الحالي الذي استفادت منه صحة الحدود الشمالية 145 مليون ريال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب