الرئيسية / رفحاء اليوم / منع 20 متهما بـ”عمى” أطفال رفحاء من السفر

منع 20 متهما بـ”عمى” أطفال رفحاء من السفر

رفحاء اليوم فريح الرمالي، فهد المختاري : أصدرت الجهات المختصة تعليماتها بمنع سفر 20 عاملاً من الأطباء والفنيين ممن يعملون بشكل مباشر وغير مباشر بقسم الحضانة بمستشفى رفحاء المركزي، على خلفية إصابة 4 أطفال بالعمى الكامل والجزئي. ومن المقرر أن تنظر الهيئة الطبية بمنطقة تبوك في قضية التوأمتين “أسيل، ورسيل” الثلاثاء المقبل.

وقال مصدر مطلع أن الممنوعين من السفر يمثلون الكادر الطبي بقسم الحضانة، ويمتد قرار المنع حتى نهاية البت في القضية، مشيراً إلى أن هناك طبيبا محالا للهيئة الطبية في ذات القضية سمح له بالسفر كونه قدم كفالة حضورية.

وأكد ثامر الشمري والد التوأم (أسيل، ورسيل) اللتين أصيبتا بالعمى، أنه تقدم في شعبان من العام الماضي بشكوى لمستشفى رفحاء العام، بعد إصابة طفلتيه بالعمى الكامل، نتيجة تلف بشبكية العين.

وأضاف الشمري أنه تلقى اتصالا من الهيئة الطبية بتبوك يبلغه بموعد نظر الهيئة للقضية الثلاثاء المقبل. ونوه بوجود دعوى أخرى من أولياء أمور ضد المتسبب بعمى أصاب أطفالهم. واستغرب والد التوأم “أسيل ورسيل” تأخر النظر في القضية، مطالبا وزارة الصحة بعلاج الطفلتين في مراكز طبية متقدمة في ألمانيا وأميركا، مشددا على أنه يعيش حالة نفسية صعبة هو وعائلته نتيجة إصابة ابنتيه بالعمى.

وبين ثامر الشمري أن زوجته وضعت الطفلتين في الأسبوع الـ 28 من الحمل، ومكثت في المستشفى 5 أيام، قبل إخراج المولودتين بعد توقيع كل الأطباء بأن حالتهما الصحية جيدة وأنه لا داعي لبقائهما، وكان من ضمن الموقعين طبيب العيون، الذي كشف عليهما لآخر مرة.

وأكد الشمري أن اكتشافه انفصال شبكية العينين لابنتيه جاء بعد 14 يوما من خروجهما من المستشفى، حيث ظهر ورم واحمرار على عين إحدى الطفلتين، وعندما كشف عليها أحد أطباء العيون تبين أنها تعاني من وجود انفصال في الشبكية، وطلب الطبيب إحضار الطفلة الأخرى رسيل في اليوم التالي. وقام المستشفى بإحالة الطفلتين إلى مستشفى عرعر، الذي بدوره قام بإحالتهما إلى مستشفى الملك خالد للعيون بالرياض. وبين ثامر الشمري أن ابنتيه تعرضتا لكمية أكسجين عالية جدا مما سبب لهما تلف الشبكية.

عن ناشر رفحاء

شاهد أيضاً

أمير منطقة الحدود الشمالية يتفقد محافظة رفحاء اليوم الأحد

متابعة : رفحاء اليوم يقوم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image