أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / كورونا وحقيقة الإنسان
Two textured backgrounds and paper mockup

كورونا وحقيقة الإنسان

منيرة الشريم

﴿ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ﴾
اللهم ابدل خوفنا بأمنٍ من عندك ورحمةٍ منك.
مؤخراً أصبحنا نرى حالة من الهلع والخوف في كل مكان وفي جميع وسائل الإعلام
حقاً هنا أقف متسائله بقرارة نفسي.

( عجباً ) لهذا الفايروس الصغير الذي لايرى بالعين المجردة وما أحدثه في هذا العالم من رعب وإستنفار للحياة البشرية وقلب موازين هذه الحياة.

هل يُعقل جرثومة صغيرة لاتكاد تذكر هزت الكون بأكمله بأمر من الله ، لعلها تذكرة لمن غفل قلبه، لعلها تنبهكم وتنذركم وتيقظكم من غفلتكم لعلها تذكرة العبور والرجوع إلى الله.

هل يخبرنا الله بأنه يستطيع أن يغير مجريات وسُنن ونظام هذ الكون وأن الإنسان ليس الا مخلوق ضعيف وتضل إمكاناته العلمية والتكلولوجية عاجزة أمام قدرة الله.

نستخلص من الوضع الراهن أن قدرة الله أقوى من كل قوى على وجة هذه الارض وأنها جرثومة صغيرة ماهي إلا جند من جنود الله بإمكانها أن تهلك البشريه بأكملها.

أتى كورونا ليخبرنا ان لانخاف من أحد إلا الله وحده وهو الوحيدسبحانه وتعالى قادر على إخراجنا من هذا الكرب العظيم وأنه لامنجي غيره إذا توكلنا عليه حق توكل:
﴿ وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴾ [هود: 123].

اطـمئن لأقدار الله
فإن المرض يزول
والـمُـصـاب يــحُـول
والــذنــــب يُـغـفـر
والــدَّيـنُ يُــقـضـى
وعــلـق أملك ورجاءك بالله
و افرح بإختيار الله لك في اقداره
فـإنــك لا تــدري بـالـمـصـلحة
فقد تكون هـذه الـشـدة لك خــيـــرا مــن الــرخـــاء
فـاطـــمـــئـن و ثـــــق بــالله

عن منيرة العبدالله

شاهد أيضاً

‏ستذكرون هؤلاء بعد رحيل “كورونا”

بقلم الكاتبة خلود الوبيري حتماً ستزول الغُمة، ويختفي الوباء مهما طال البلاء ويصلح الله الحال …