فضيحة فساد “فيفا” قد تُعيد فتح ملف مباراة الهلال وسيدني

رفحاء اليوم . متابعات : كشفت تقارير صحفية عن أن فضائح الفساد التي عصفت بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مؤخراً، قد تعيد فتح ملف مباراة الهلال وويسترن سيدني وانديريرز الأسترالي في نهائي دوري أبطال آسيا الموسم الماضي.

وذكرت التقارير أن التحقيق في قضايا الفساد في الاتحاد الدولي، قد يعيد مجدداً فتح ملف خسارة الهلال للقب الآسيوي أمام الفريق الأسترالي، بسبب الحكم الياباني يويتشي نيشيمورا الذي أدار مباراة الإياب وتسبب بفضيحة تحكيمية بعدما تغاضى عن احتساب ثلاث ركلات جزاء واضحة للفريق السعودي.

وأشارت التقارير إلى أن الحكم الياباني تعمد الانحياز لمصلحة الفريق الأسترالي من أجل إبعاد البطولة الآسيوية عن السعودية بناءً على توصية من رئيس الاتحاد التايلندي لكرة القدم وراوي ماكودي، والذي يشغل منصب رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وعضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي.

ويتصدر اسم وراوي ماكودي قائمة الأسماء العشرة الذين ينوي التحقيق معهم في قضايا فساد تتعلق بملفي استضافة مونديالي 2018 في روسيا و2022 في قطر، إلى جانب 9 أسماء أخرى ومنهم الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي، رئيس الاتحاد الإسباني انخل ماريا فيار، وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو، رئيس الاتحاد البلجيكي ميشال دهوغ، التركي سينيس ارزيك، القبرصي ماريوس ليفكاريتيس، العاجي جاك انوما، الغواتيمالي رافايل سالغويرو والمصري هاني أبو ريدة.

جدير بالذكر أن مدير النزاهة في المركز الدولي للأمن الرياضي والمسؤول الأمني السابق في فيفا كريس أيتون سبق له أن أكد على أن هناك الكثير من التكهنات حول قرارات الحكم الياباني المثيرة للجدل في المباراة الثانية لنهائي دوري أبطال آسيا، مشيراً إلى أن الإجابة على سؤال ما إذا كانت هذه التكهنات ستقود إلى التحقيق يعود إلى قرار الاتحاد الآسيوي، مضيقاً أن حجم المراهنات التقديري التي وقعت على هذه المباراة وصلت إلى ما يقارب الخمسين مليون دولار أميركي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب