الرئيسية / مقالات / صبراً رفحاء . . فـ القادم أجمل

صبراً رفحاء . . فـ القادم أجمل

صبراً رفحاء . . فـ القادم أجمل

سعد بن مبارك الشمري*

( رفحاء ) . . هذا الاسم الذي انغرس في أعماق قلوبنا ، هذا الاسم الذي مهما حصل لنا لايمكن أن ننساه أو نساوم عليه .

إن المتفكر في حال ( رفحاء ) قبل عدة سنوات ، وحالها الآن يلحظ ـ وبوضوح تام ـ مقدار التطور الهائل الذي حصل بها .

لقد كانت ( رفحاء ) تفتقد للكثير من الخدمات الضرورية والأساسية .

كان أهل ( رفحاء ) يضطرون لقطع المسافات الطويلة بحثا عن إنجاز معاملاتهم البسيطة .

كان أهل ( رفحاء ) يعانون من عدم توفر أبسط المرافق الحيوية والخدمية في محافظتهم .

أما اليوم ـ فالحمد لله ـ توفرت الكثير من الخدمات التي كانت تشكل هاجسا ً لأهالي ( رفحاء ) هذا من ناحية .

ومن ناحية أخرى ، فقد أصبحنا نجد في ( رفحاء ) الكثير من مستلزمات الحياة التي يحتاج إليها الناس ، كمحلات الملابس والمطاعم ومحلات مواد البناء والملاعب الرياضية والصيدليات وغيرها ، كما توفرت فيها العديد من الإدارات الحكومية التي يحتاج إليها المواطن باستمرار .

ولكن بما أن ( الطمع ) غريزة في بني آدم ، فمنذ خلق الله أبانا آدم وهذه الصفة جبلـّـة في النفس البشرية .

ولذلك نجد الكثير من أهالي ( رفحاء ) يطالبون بالمزيد أسوة بأقرانهم في بقية محافظات مملكتنا الحبيبة .

وهذا حق مشروع لهم ، ولكن يجب أن يكون هناك تقنين لهذه المطالب ، حيث من المفترض أن تكون بداية المطالبات بالأشياء الضرورية والتي تخدم شريحة كبيرة من الأهالي ولاتكون مطالبات شخصية تهم فئة قليلة فقط .

أعرف بأن الدولة ـ أيدها الله ـ بقيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله لم تأل جهدا ً في توفير كل مايحتاجه المواطن لينعم برغد العيش ولكن هناك مهم وهناك أهم .

إن عجلة توفير احتياجات المواطن تدور بسرعة كبيرة في هذا الزمن فيجب أن نصبر ولانستعجل حتى يكتمل دورانها .

* تربوي

عن سعد مبارك الشمري

شاهد أيضاً

” ‏هوس البارتيات “

خولة الشيحي* ‏في الآونة الأخيرة استشرت ظاهرة الحفلات بمناسبة وبدون مناسبة، لستُ طبعاً من كوكب …

2 تعليقان

  1. محمد العنزي

    مقال جميل كجمال رفحاء وجمال ساكنيها

    جميل صديقي سعد ماكتبت
    قلم عرفته وعهدته هادئاً و رزينا

    جميل يابو راكان

  2. محمد العقيل

    شكراً استاذ سعد

    فعلاً الصبر مطلوب وبالمقابل لا بد من التسريع ببعض الاحتياجات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image