سفارة جيبوتي : نتطلع إلى فتح الاستقدام لكافة المهن وعدم حصرها على «المنزلية»

  • زيارات : 139
  • بتاريخ : 22-يونيو 2015
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : أكد السفير فوق العادة والمفوض لجمهورية جيبوتي في المملكة ضياء الدين سعيد بامخرمه، أن الفترة المقبلة ستشهد اجتماعات ثنائية مع وزارة العمل لتطوير ملفات الاستقدام ما بين البلدين، لاسيما بعد توقيع الاتفاقية لاستقدام العمالة المنزلية من جيبوتي مؤخراً، مبيناً أن بلاده تتمنى أن تحمل الفترة المقبلة المزيد من تصدير العمالة في كافة المهن وعدم حصرها على العمالة المنزلية.

وأضاف بامخرمه أنه لا حاجة لتدريب عمالة بلاده القادمة للعمل في المملكة، مبيناً أن العادات والتقاليد بين البلدين متقاربة إلى حد كبير ولايوجد اختلاف، لافتا إلى أن تدفق العمالة الجيبوتية سيكون بشكل تدريجي إلى المملكة خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن الحد الأدنى للرواتب سيكون 800 ريال.

مبدياً تفاؤله بتوقيع المزيد من الاتفاقيات بين البلدين في عدة مجالات، والتي من شأنها المساهمة في تعزيز العلاقات الثنائية.

وكانت المملكة قد وقعت مؤخراً اتفاقيات ثنائية مع جيبوتي، لتلبية الطلب المتزايد على العمالة المنزلية، في حين بدأت إجراءات استقدام العمالة من جيبوتي في 31 مايو الماضي بأجر شهري للعمالة المنزلية قدره 800 ريال، وسقف تكاليف استقدام أعلى عند 7000 ريال لكلا البلدين.

وأشارت العمل إلى أن الاتفاقيات الثنائية تهدف إلى حماية حقوق العمالة المنزلية، وحقوق أصحاب العمل، وتنظم العلاقة التعاقدية بينهما، وهي بالمجمل تشتمل على جميع الاشتراطات التي حددتها المملكة في اتفاقياتها السابقة مع الدول المرسلة للعمالة، ومن أبرزها وجود عقد عمل موحد ملزم لجميع الأطراف، “العامل، صاحب العمل، مكتب الاستقدام السعودي، ووكالة التوظيف في البلد المرسل للعمالة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب