الرئيسية / مقالات / رفحاء إلى متى ؟

رفحاء إلى متى ؟

تركي هايس الرخيص*

‏لطالما كانت رفحاء تفتقر للتطور في مجالات التسويق و السياحة و الترفيه و الإعلام

وهذا لا يتوافق مع مكانة رفحاء بين محافظات المنطقة وخارطة المملكة،

وخصوصاً أن رفحاء تمتلك امكانات ومقومات سياحية واقتصادية ،

ففي رفحاء وضواحيها العديد من الآثار السياحية مثل درب زبيدة وسوق لينة القديم ،

واقتصادياً فإن رفحاء تقع على الطريق الدولي الرابط بين دول الخليج وبلاد الشام والعراق ،

وترفيهياَ لا يوجد متنفس للصغار والعوائل من مدن ترفيهية أو حتى مجمعات اسواق عملاقة ,

إلى متى ورفحاء مهمشة و متروكة على جانب الطريق ، هل من مجيب ؟

نحن أهالي رفحاء نأمل بخيط من التفاؤل في مستقبل هذه المحافظة نريد مرحلة انقالية نريد رؤية مستقبلية لرفحاء ،

واخيراً نأمل من الامير الشاب الطموح سمو الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز الالتفات لرفحاء واعطائها ما تستحق ،

ونأمل أيضاً من إدارة بلدية رفحاء والجهات الخدمية العمل بإخلاص لرفحاء ولمواطنيها لتحقيق أعلى مستويات الخدمة وأرقاها

والله يوفق الجميع ..

*كاتب شاب مهتم بالقضايا الاجتماعية …

عن تركي هايس الرخيص

شاهد أيضاً

نطالب بالسماح لإستراحات رفحاء⁩

معجب الفهد تداول عدد من المغردين برفحاء موضوع الإستراحات داخل الأحياء أو على الشوارع التجارية …