الرئيسية / رفحاء اليوم / دغيليب الوجعان . . مامضى يبقى على مر الأزمان . .

دغيليب الوجعان . . مامضى يبقى على مر الأزمان . .

دغيليب الوجعان . . مامضى يبقى على مر الأزمان . .

تقرير : رفحاء اليوم

لا سيلفي ولاغيره ، لاهذا ولاذاك بإمكانه هز ودغدغة مشاعر ذلك المكان الجميل بعراقته وشموخه وشيخه وأهله .
دغيليب الوجعان . . هذا الشيخ الكريم الطيب الشهم الذي جعل من ديوانه استراحة للمسافرين من وإلى حفر الباطن وماوراءها . . الديوان الذي شارك أهله الفطور
والغداء والعشاء بنفس طيبه وبفرحه غامره وبياهلا ويامرحبا ويالله حيهم وعين غطاء وعين فراش . .

البيض تطلاك يادغيليب
ألفين بيضا معه ميه
اللي كلامك لنا ترحيب
وأرخص لنا الزرع والميه

توفي الشيخ الكريم دغيليب الوجعان وانتقل الى ربه ، الا ان هذا المكان لم يمُت بل بقي شامخاً ومعلماً بأبناءه وأحفاده وبساطته . .
هذا المكان المكون من ثلاث بيوت ومسجد وديوان كبير يساوي عند من يعرفوه جيداً بمساكن فاخرة وفلل عامره وأحياء راقيه ومدن متكاملة الخدمات . . هذا المكان الذي لايحتاج لا لقنوات ام بي سي ولا أخواتها للتعريف به
هو مكان كان ولازال شاهداً على زمان مضى زمان آن . .
رحم الله دغيليب الوجعان . . وحفظ الله ابنه فنيطل دغيليب الوجعان وحفظ أبناءه وأحفاده
وجعل هجرة دغيليب الوجعان رمزاً للكرم والإسكان . . !

عن سلطان التمياط

شاهد أيضاً

“الجوازات”: لن يتم تجديد هويات أبناء المقيمين بعد سن الـ25

رفحاء اليوم . متابعات :  قالت المديرية العامة للجوازات إن التعليمات لا تسمح بتجديد إقامات …