العلاج بمنشادة

  • زيارات : 912
  • بتاريخ : 3-فبراير 2017
  • كتب في : مقالات

حبيب اباقرين*

جميعنا نشاهد بالفتره الاخيره ومنذ تقريباً ثلاث سنوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي ( تويتر ) العديد من المواطنون يناشدون وزارة الصحة لعلاجهم وايضاً مواطنون يناشدون بأخلاء.

السؤال الموجهه لوزارة الصحه :

هل اصبح علاج المواطن السعودي بمناشده ؟

وهل وزارة الصحه تستجيب لهم ؟

والى متى والمواطن يتوسل للمتنفذين أن يعالجوهم او يبعثونهم للخارج كي يتلقوا العلاج اللازم ؟؟

وممّا يحز في خاطر المطلعين على هذه القضية رؤية المريض او أقاربه يتوسلون لمشاهير التواصل الاجتماعي ينشروا قضية مريضهم .

هل تريدون المواطن يموت كي لا تلتفتون إلى ملف علاجه ؟؟

وفي ذات الإطار الصحي : عندما يراجع المريض المستشفى ويأتي إلى شباك المواعيد ينصدم بموعد بعد ١٠ او ١١ شهرا وقد تتجاوز السنة رغم أن بعض المرضاء يعانون من أمراض خطيرة قد يتفاقم مرضه خلال فترة إنتظاره للموعد المقبل وحينها تراه او احد أقاربه يبحثون عن شخص يدخلهم على المستشفى قبل وقت الموعد !

والسؤال هنا : هل من لديه واسطة هو من يستحق العيش ؟

خلاصة القول تتلخص في سؤال واحد : متى ننظف الوسط الصحي من الواسطة ؟

نريد إجابات واضحة من وزارة الصحة ( أجيبونا)

*كاتب رفحاوي مهتم بالشأن العام

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب