الرئيسية / القسم الثقافي / الضوي والعنزي يستعرضان تجاربهما في التأليف والنشر عبر ندوة (تجربتي في التأليف والنشر) برفحاء

الضوي والعنزي يستعرضان تجاربهما في التأليف والنشر عبر ندوة (تجربتي في التأليف والنشر) برفحاء

رفحاء اليوم :

بمناسبة يوم الكتاب العالمي أقام النادي الأدبي الثقافي بمنطقة الحدود الشمالية ممثلا باللجنة الثقافية للنادي برفحاء ندوة ثقافية تحت عنوان (تجربتي في التأليف والنشر) .

حيث استضافت كلا من الكاتب والمؤلف الأستاذ/منيف خضير الضوي والباحث والمؤلف الأستاذ/مطر عايد العنزي وأدار الأمسية عضو اللجنة الثقافية برفحاء الإعلامي/فليح ملاك الصخيل وذلك على مسرح جمعية البر الخيرية برفحاء، وتحدث الضوي عن تجربته في التأليف مؤكداً أن التشكيل الثقافي لشخصية المؤلف بدأت في المدارس في المرحلة الابتدائية حينما أصدر أول صحيفة حائط لوحده وهو في الصف الخامس تحت مسمى صحيفة المنهل ثم توالت تأثيرات المدرسة وحب القراءة حتى ولدت أول تجربة قرائية ناضجة في الصف الثاني ثانوي لكتاب ” بين يدي عمر لخالد محمد خالد .

ثم ظهرت مرحلة القراءات العشوائية في الصف الثالث الثانوي وجاءت مرحلة التهام الكتب كما يسميها وهي المرحلة الجامعية حيث القراءات المتخصصة ومعظمها في مجال الآداب والتراث ، وبعد الجامعة ظهرت مرحلة القراءات الانتقائية المتنوعة وكان يغلب عليها الطابع الأدبي والروايات تحديداً .

كانت القراءة مرحلة مهمة للكتابة فيما بعد عبر الصحافة التي قضى فيهاأكثر من ١٨ عاما كاتباً ومحرراً صحفياً استفاد من هذه المرحلة بتأليف كتابين هما :
أما قبل (مقالات صحفية ) وكتاب مثار النقع ( توثيق صحفي وتاريخي وأدبي لنشأة المملكة في مرحلة المؤسس رحمه الله ) .
أما أول محاولة للتأليف فأثمرت عن كتابه الأول النظرية البنائية وتطبيقاتها في تدريس اللغة العربية واستغرق حوالي ٣ سنوات وهو يباع حالياً في مكتبة جرير ، ثم صدر كتابه الثاني أما قبل ، ثم كتاب الاعتماد المهني ( تصور مقترح للمشرفين التربويين ) وهو من الكتب النادرة في الوطن العربي في هذا الموضوع ( على حد علم المؤلف ) ، ثم صدر كتابه مثار النقع وأخيراً صدر له قبل أيام كتابه الجديد ” الألعاب التربوية “.

ويقول الضوي :
وكل كتبي ولله الحمد موجودة في المكتبات الوطنية وفي مكتبات بعض الجامعات ومعظمها ليس مخصصاً للبيع وتشرفت بإهداء الكثير منها للباحثين والطلاب والمهتمين ولله الحمد .

وعن آلية التأليف أضاف الضوي قائلاً :
التأليف كبناء المنزل يحتاج تخطيط واستشارة ومتابعة وصبر حتى يكتمل ومع ذلك تكتشف فيه الأخطاء تماماً مثل بيتك الأول حتى تصل إلى مرحلة النضج التأليفي وترتفع لياقتك الكتابية ويصبح التصور النهائي حاضراً في كل فترات التأليف . ورغم الإرهاق والتعب والعزلة الثقافية التي يعاني منها الكتاب والمؤلفون إلا إن الثمرة النهائية تستحق كل هذا الجهد ، فالكتاب هو علم ينتفع به في النهاية والكتاب يبقى حتى لو احترق كما يقول المثل ، وهذا مايجعل عجلة التأليف لاتتوقف عادةً إلا بموت المؤلف .

وشدد الضوي في ختام الندوة على أهمية المثابرة والصبر مستشهداً بالنملة تلك الحشرة الصغيرة التي تخطط وتثابر وتجتهد ولا تكل ولا تمل ، مشيراً إلى الدور الحيوي للمدارس والأسرة في صقل المواهب ورعايتها .

فيما تحدث العنزي عن تجربته في الكتابة والتأليف .. وعن ابرز التحديات التي واجهته في البدايات وكيفية التغلب عليها وذكر كيف كانت معاناته عندما كان طالباً وهو يشرح للدكاترة عن منطقته الحدود الشمالية لقلة المراجع التي تصف المنطقة وذكر أن أحد الدكاترة قد وجهه للتأليف عن المنطقة والكتابة عن تاريخها وذكر العنزي انه عانى من قلة المصادر والمراجع التي تخدمه في هذا الباب وحتى انه اضطر لمخاطبة شركة أرامكو لكي يبحث عن ما يفيده عن المنطقة من تاريخ او صور قديمة للمنطقة وبالفعل حصل على أول صور بعد مراسلتهم وكانت هي النواة للانطلاقة في التأليف بتاريخ المنطقة ومن أهم هذه الكتب:
-الحدود الشمالية الماضي والحاضر
-الشخصية التاريخية الأثرية للحدود الشمالية
-منطقة الحدود الشمالية أصالة وحضارة
-رفحاء هذه بلادنا
وأخيراً وليس أخراً كتاب
-محافظة طريف ما ضيها وحاضرها

وقد اثرى الكاتب والباحث العنزي المكتبة التربوية بكتاب مسيرة التربية والتعليم بمنطقة الحدود الشمالية ووزارة المعارف في عهد الفهد وزيراً وملكاً.

كما ألف عن اللاجئون العراقيون في مخيم رفحاء بطلب من وزارة الدفاع واستغرق الكتاب حوالي ست اشهر من البحث .
واكد العنزي أن عهد الملك الراحل الملك عبدالله عهد ازدهار ورعاية لكل ما يحتاجه المواطن فألف كتاب الأيادي البيضاء عطاء بلا حدود.

وذكر العنزي اهم المقومات لنجاح الكتاب.

وفي نهاية اللقاء اتيحت الفرصة للحضور للمداخلات والتعليقات ثم قدم الزميل/فليح الصخيل شهادات شكر لجمعية البر الخيرية على حسن الضيافة والتنظيم كم كرم الأستاذ/منيف الضوي والأستاذ/مطر العنزي وتم توزيع عدد من إصدارات النادي على الحضور.

عن ناشر رفحاء

شاهد أيضاً

مكتب الضمان بطريف يقيم مبادرة ” نحن بخدمتكم “

رفحاء اليوم : انطلاقا من مبدأ المسئولية الاجتماعيه وحرصا على تلمس احتياجات المستفيدين ومتابعة اوضاعهم …