الرئيس العام لـ “الأمر بالمعروف”: هنـاك مَن يحاولون إيذائي.. ولن أبيع ذمّتي من أجـل هؤلاء

  • زيارات : 311
  • بتاريخ : 5-مايو 2013
  • كتب في : محليات

رفحاء اليوم . متابعات : قال معالي الشيخ عبداللطيف آل الشيخ الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إن هناك من يحاولون إيذاءه، مشيرًا إلى أن من كان يتوسم فيهم الخير هم الذين يحاولون الإضرار به، مؤكدًا أنه لن يضحي بذمته من أجل كائن من كان، وأن رجال الهيئات يعملون وفق أنظمة محددة وليس لديهم «أجندة» خاصة إلا ما يصلح شأن الوطن دنيا وآخرة.

وأشار إلى أن المطاردة مخالفة واضحة لا يقبل بها وانه يعاقب اي عضو يقوم بها، مؤكدا أن هناك من استغل وظيفته بالهيئة لتحقيق «اهداف مخالفة» لأغراض خاصة وقد تم ابعادهم عن اماكنهم بعد ثبوت دخولهم عبر اجهزة التقنية وممارستهم اعمالا ليست من اختصاصهم.

واكد أن الستر من ثوابت الشريعة الإسلامية ولهذا السبب يتم اخلاء سبيل الفتيات اللاتي يتم ضبطهن في خلوة غير شرعية، مشيرا إلى أن الشرع لم يأتِ إلا لمراعاة احوال الناس.

واضاف أن ادارته طلبت من وزارة المالية احداث 600 وظيفة للنساء للعمل في التجمعات النسائية المختلفة، مشيرا إلى سعيه انشاء إدارة نسائية مستقلة داخل الجهاز.

وقال ان «حادث الجنادرية» قضية بسيطة تم تفعيلها من قبل اناس لا يريدون الخير لـ «الهيئة» إنما يريدون التشويش وتضليل الرأي العام.

وفيما يلي نص الحوار:

* بعد عام وأربعة أشهرمن جهودكم الاصلاحية في الهيئة، هل تعتقدون بزوال حالة الاحتقان في العلاقة بين الهيئة والمواطن؟

** لم يكن هناك احتقان بين المجتمع وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كان هناك شيء من عدم وضوح الرؤية من المجتمع تجاه الهيئة وتوظيف لبعض الأخطاء اليسيرة التي يقع فيها بعض يعملون في الميدان مع وجود فراغ لدى بعض الافراد الهيئة من خلال عدم درايتهم في تطبيق بعض القوانين والأنظمة وقد تم القضاء على هذه الأمور كلها ولله الحمد بعدة اجراءات منها تنفيذ برامج لتوعية رجال الهيئة واعادة تدريبهم وتاهيلهم ثم تدوير للقيادات والمراكز وتحريك المياه الراكدة في جميع المرافق إلى جانب الاهتمام ببناء الجسور والعلاقات المتبادلة والتفاعل مع المجتمع والإعلام وما يطرح فيه ومتابعة مطالب الجمهور واقتراحتهم من خلال ما ينشر في وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها مما يساعد على التقارب وخدمة المجتمع.

لسنا اعداء لأحد

* متى يمكن القول بان الهيئة تحولت إلى صديق، وجعلت كل مواطن آمرا بالمعروف وناهيا عن المنكر كما تتطلعون؟

** الهيئة لم تكن في يوم من الأيام عدوا لأحد ولكن كان هناك شيء من توظيف بعض الأخطاء للنيل من رجال الهيئة وكذلك فيه أخطاء من بعض رجال الهيئة وظفت لغير صالح أعضاء الهيئة، أما المواطن والمجتمع فإنه يقدر هذه الشريعة ويحترمها وإن كان هناك شيء من الجفاء فهو بسبب التطبيق وليس بسبب الشعيرة.

ومن احترام هذه الشعيرة احترام القائمين عليها وإذا قاموا عليها بحسن تطبيق فسيجدون التقدير من المجمتع ومجتمعنا مجتمع مسلم ويبحث عن الخير ويغلب عليه التدين وقد لمسنا تفاعلا وحمية من المواطن مع الهيئة في الفترة الاخيرة في المقابل اصبحت أخطاء أعضاء الهيئة قليلة وفي أربعة أو ثلاثة أشهر يأتي خطأ واحد فقط وهذا من فضل الله.

لجان للائحة

* منذ فترة قريبة اعتمد مجلس الوزراء نظام الهيئة الجديد وعلى ما يبدو بدأتم في إعداد اللائحة التنفيذية لهذا المشروع، هل سيساهم القطاع الخاص كما سمعنا في وضع تفاصيل هذه اللائحة من باب الشراكة المجتمعية لكم؟

** نحن الآن في طور إعداد القاعدة الأساسية لانطلاق اللائحة التنفيذية لهذا النظام وسيكون هناك مشاركة بإذن الله من قبل أصحاب الاختصاص من شرعيين وقانونيين والمتميزين من رجال الهيئة وسيشاركون جميعهم في عدة لجان لإعداد هذه اللائحة، حتى تخرج إن شاء الله بالصورة التي تحقق طموح ورؤية خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح عبدالله بن عبدالعزيز الذي يحرص حرصا كبيرا على أن تقوم هذه الشعيرة على نهج رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أن تقوم بتلبية حاجة المجتمع وتطلعاته.

* متى نتوقع أن تكون اللائحة جاهزة؟

** نعمل عليها حاليا وستكون في أقرب فرصة لكننا عند مباشرة العمل تفاجأنا بأنها تحتاج لوقت حتى يتم إخراجها بمظهرٍ لائق وآمل أن تكون جاهزة في أقل من سنة ان شاء الله.

* هل لنا أن نتعرف على أبرز ملامح النظام الجديد للهيئة؟.

** أبرز ملامح النظام أولا أنه يثبت شخصية رجل الهيئة ظمن اطار منظم محدد لا يمكن تجاوزه الأمر الثاني أن هناك بعض الأعمال أو المهام التي كانت في السابق مناطة بأعضاء الهيئة وقد أحيلت إلى جهات أخرى عمليا ولم تحل من قبل النظام فبقيت معلقة وقد أزيلت هذه المواد التي كانت في النظام السابق وأحيلت إلى جهات أخرى ذات الاختصاص سواء ما يتعلق بالمحاكم الشرعية أو هيئة التحقيق والإدعاء العام أو لمصلحة السجون أو بعض الجهات الأخرى التي لها علاقة بسير عمل الهيئات والقضاياوبقيت العمل الأساس الذي يؤطر عمل الحسبة في إطار شرعي بحت من خلال إصدارتنظيم يجعل للهيئة شخصية إعتبارية مستقلة تقوم تطبيق شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفق الشرع المطهر ووفق التعليمات وأنظمة تجعل من العمل الميداني منظم محكم لا يوجد به اجتهادات خاطئة ولا ازدواجية ولكن يبقى صلب عمل هيئة المعروف وفق الشرع المطهر.

* كم نسبة التغير بين النظامين القديم والجديد، وهل هو تغيير كامل أم تحسين أم تطوير؟

** لا هو تحسين وتطوير وتوضيح لرفع اللبس وتحقيق العدالة في التطبيق.

حوافز للموظفين

* هل في النظام ما يخص العاملين مثل كادر وظيفي أو حوافر أو للموظفين؟

** العاملون بالهيئة ينسحب عليهم ما ينسحب على موظفي الدولة وفق نظام الخدمة المدنية بينما النظام الجديد لاعلاقة له بشؤون العاملين وحوافزهم.

* متى سيتم اضافة بدل الخطر للعاملين في الميدان وهل هناك نية لاعداد كادر وظيفي خاص بمنسوبي الهيئة؟

** رجال الهيئة يعملون لأكثر من دوامهم الرسمي ويتعرضون للمخاطر وأيضا عملهم عملا ميدانيا في جميع فصول السنة في الصيف والشتاء والحر والبرد وأيضا في الشمس والليل ومن أجل ذلك لا بد من وجود ما يعينهم ويوفر احتياجاتهم وأنا أعتقد ان شاء الله أن ولاة الأمر سيراعون ذلك وقد طلبنا وهذا الأمر وهو يدرس حاليا.

* وقعتم اتفاقية مع وزير العمل قبل فترة وبدأتم في تطبيقها بالميدان، هل تم رصد أي مخالفات هل سواء من اصحاب المحلات أو رجال الهيئة؟

** اولا الهيئة تقوم بعملها والواجبات المناطة بها وفق اختصاصها المتمثل في ازالة المنكرات بأنواعها وهذا هو العمل الأساس وأي أمر يعتبر في حكم المنكر أو يؤول إلى منكر فإن الهيئة مسؤولة مسؤوليةً مباشرة عني إزالته.

أما فيما يتعلق بتطبيق القرار الصادر من ولي الأمر لايجاد فرص وظيفية تكفل للمرأة السعودية الحياة الكريمة وفق ضوابط شرعية محددة لا اجتهادات فيها فإن الأجهزة المعنية ومنها وزارة العمل والرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف في قطاعاتها والاجهزة الأخرى كل يقوم بتطبيق القرارات السامية وفق اختصاصه ووزارة العمل تقوم بما يخصها ونحن نقوم باختصاصنا لذلك ولله الحمد لم نر أي تجاوز من قبل منسوبينا ولم يرفع لنا أي تجاوز ربما كان بعض أصحاب المحلات يستفسرون عن بعض الامور ونوضح لهم بما لدينا والأمر الثاني اننا لم نر من رجال الأعمال ولله الحمد تأخرا بل هناك تقدير واحترام للقرار وتنفذ الآن الشروط ولا بد من إعطائهم الفرصة وتم منحهم الفرصة الآن وعلى وشك أن تنتهي جميع اعمال تهيئة المحلات التجارية التي لها علاقة بالتأنيث والمستلزمات النسائية.

الاستغناء عن المتعاونين

* منذ مباشرتكم اتخذتم قرارا بإلغاء نظام المتعاونين بالهيئة، هل ترون أن هذا القرار قلص من الأخطاء التي كانت ترصد في الميدان؟

** الناس شهود الله وأنتم شهود فهل ترون الميدان مثل ما كان في السابق.. نحن نخدم المواطن فقط ونقوم بأداء شعيرة من شعائر الله وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفق منهج محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وما لنا هدف إلا خدمة المواطن وتحقيق ما يصبو إليه ولاة الأمر من جعل البيئة بيئة طيبة لجميع المواطنين في المملكة بحيث لا يظلم أحد أو يساء لأحد بأي أمر من الامور إلا إذا خالف ثابتة من ثوابت الشريعة هذ التعليمات التي نعمل وفقها.

أما مسألة المتعاونين فكانوا أعدادًا كبيرة وتم الإستغناء عن عملهم دون حدوث اي عجز في الميدان، والمتعاونون هم اناس متبرعون وليسوا على وظائف رسمية وقد قلت المشاكل جدا وتقلصت بل ندرت ولله الحمد بعد أن تم تهيئة رجل الهيئة التهيئة المناسبة علميا وتدريبيا لتمكينه من إقامة الواجب وخدمة هذه الشعيرة وفق التعليمات والأنظمة ووفق منظور شرعي بالدعوة والحكمة والموعظة الحسنة.

* هل نفذت اي دورات تدربيبة وتأهيلية لأعضاء الهيئة قريبا؟

** نعم وبالمئات في العام الماضي كانت نحو 6700 حصة وهذا العام ستكون أكثر من 14 الف حصة تغطي الاحتياجات التدريبية كافة لهم ان شاء الله بجميع المناطق من خلال شراكات مع كثير من الدوائر مثل وزارة الخارجية التي دربت منسوبينا على كيفية التعامل مع الدبلوماسيين وكيفية التعامل مع ضيوف الدولة وكيفية التعامل مع الاجانب وهيئة السياحة وهيئة التحقيق والادعاء العام ووزارة العدل وجميع الجامعات تقريبا تقوم ولدينا معهم شراكات وورش كل جامعة ولدينا مختصون يقومون هم أيضا بإقامة ورش ومحاضرات في كل مدينة.

بعثات خارجية

* هل تفكرالهيئة في ابتعاث بعض رجالها للدراسة في الخارج؟

** نحن نقوم الآن بتهيئة مجموعة من منسوبي الهيئة كدفعة أولى لابتعاثهم لاحدى الدول لدراسة اللغة الإنجليزية كي يحسنوا من ادائهم في الميدان لأن المملكة تقصدها اعداد كبيرة من الوافدين ونتمنى أن نقدم لهم خدمة بأسلوب حضاري حتى لا يفهموا رجال الأمر بالمعروف بالخطأ لمن لا يعرف هذه اللغة وستكون الدفعة الأولى قرابة 150 شخصا خلال هذا العام.

* إلى أي دولة ستكون البعثات؟

** لم تحدد حتى الآن ولا زلنا نرتب وننسق مع وزارة التعليم العالي لاختيار الافضل.

ضوابط للتعيين

* يقال ان الهيئة لا يوجد لديها ضوابط للتعيين ويتم الاختيار وفق الشكل وطول اللحية وقصر الثوب والقدرة على المجادلة والتشدد بغض النظر عن التأهيل والكفاءة، هل لديكم معايير لاختيار من يعملون بالميدان؟

** هناك ضوابط جديدة ومحددة وقد وجهت المختصين بعدم تعيين من لا يحمل الشهادة الجامعية في أي من الاحوال إلا في نطاق ضيق جدا جدا في أماكن لا نستطيع أن نجد جامعيين فيها وهذا لا يشكل نسبة كبيرة ولا نقبل الا جامعيين من مختلف التخصصات والمجال مفتوح لمن تنطبق عليه الشروط عقلا ودينًا وسمة وهناك لجنة مشكلة للمقابلات دقيقة جدا ولا تقبل إلا شخصا يعتقدون ويغلب على ظنهم انه رجل حكيم متزن وسطي التفكير ليس لديه أي تشدد وليس له أي توجهات غير التوجه الوسطي.

* هل لديكم قدر كاف أم تعانون من شح وظائف؟

** الدعم الذي تم من قبل خادم الحرمين الشريفين للهيئة الأمر منذ سنتين لم يحدث في تاريخه فقد كان عدد الذين يعملون في الميدان 3600 ودعمهم بحوالى 2800 وظيفة في سنة واحدة وهذا غطى جزءا كبيرا من الحاجة.

600 وظيفة للنساء

* أعلنتم في بداياتكم عن التوجه للاستعانة بعناصر نسائية أين وصل هذا المشروع؟

** طلبنا إحداث 600 وظيفة نسائية مبدئيا توزع على مناطق محددة لإيجاد فرص وظيفية للنساء كما حث خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله لايجاد فرص وظيفية للنساء حتى يقمن بخدمة مثيلاتهن في الانشطة التجارية للمرأة والنوادي النسائية والمدارس والجامعات وبعض التجمعات النسائية البحتة التي تحتاج إلى للاستفادة من خدمات الهيئة ولدينا طلبات كثيرة منهن ونقع في إحراج كبير من عدم تلبية رغباتهم وستكون توعوية ولن تكون امرأة ضبط فالضبط لمنسوبات الأمن العام وتركيزهن سيكون على التوعية واظهار الحكمة والدعوة بالنصح ان اكتشفت خللا أو ملاحظة بجهة ما أو عند وجود بلاغ في اي موقع نسائي يطلب المساعدة.

* هل سيكون بالرئاسة إدارة نسائية مستقلة؟

** إذا تمت الموافقة فسيكون لهم إدارة مستقلة وكما تعلم ولله الحمد الرئاسة من الدوائر التي تتعامل مع التقنية الحديثة والتواصل من خلالها وهذا سيسهل التواصل بين القطاعات والاقسام بما فيها النسائية.

* تتوقعون أن يتم توظيفهن خلال العام الحالي؟

** لا اعلم ولكني طلبت والطلب تحت الدراسة وسيكون هناك اماكن ومنشآت لهن وسيارات خاصة وخدمات مساندة تحتاج إلى ملايين الريالات وبالتالي تحتاج إلى دراسة متكاملة من كل النواحي.

نعمل بالإستراتيجية الآن

* قدمت للهيئة استراتيجية بناء على اتفاقية سابقة من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن هل بدأتم العمل بهذه الاستراتيجية؟

** نعم نحن نعمل عليها ونطبقها فعليا وانجزنا منها مرحلة متقدمة بل عجلنا كثيرا من اهدافها وضغطنا فترتها الزمنية بشكل متسارع لا سيما في الهيكلة والدورات التدريبية واستخدام التقنية وتدوير الاعمال واستقطاب الكفاءات وتنظيم العمل الميداني

المطاردات مخالفة

* رغم تراجعها الملحوظ، الا أن المطاردات ما زالت قائمة في عمل الهيئة.. ما الاسباب وما اجراءاتكم تجاه ذلك؟

** إذا حدثت مطاردة فهذه مخالفة واضحة جدا للتعليمات والأنظمة ولا نقبلها ولا نرضى بها ونحاسب من قام بالمطاردة من أعضاء الهيئة وأؤكد لك انها تلاشت واصبحنا نراقب عمل الدوريات الميدانية بالتقنية عن طريق الاقمار الصناعية ويستطيع المدير المناوب تحديد موقع وسرعة ونطاق تحرك كل دورية ومدى التزامها بحدودها الجغرافية والنظام تم تركيبة في 1800 دورية على مستوى المملكة.

وقد اوكلنا لاحدى الشركات دراسة تطوير غرفة العمليات على احدث واعلى المستويات وربطها برقم بلاغ موحد من ثلاثة ارقام لتسهيل الخدمة للجميع.

* العلاقة بينكم وبين الاعلام متوترة ويشكو الإعلاميون أن متحدثي الهيئة لا يجيبون على اتصالاتهم واستفساراتهم. ما خططك لحل هذه المشكلة؟

** الناطقون الإعلاميون في الرئاسة يقعون في إحراجات فالإعلامي يريد السرعة في أخذ المعلومة وقد لا يتمكن الناطق من توفير المعلومات الدقيقة في وقت سريع وحتى لا يظلل الرأي العام حيث لا بد أن يستغرق وقتا كافيا للوصول إلى التفاصيل كاملة وقد تكون القضية يد جهات أخرى كما نراعي مشاعر الأطراف بحيث لا تصعد القضية ونريد الستر فبعض القضايا تتأثر سلبا بنشرها امام الرأي العام ومع ذلك نحرص على أن تكون علاقتنا مميزة وتعاوننا قائم مع جميع وسائل الاعلام وتواصلنا مباشر مع الجميع ولا يوجد اي توتر بحمد الله في العلاقة بيننا.

رضاء الناس غاية لا تدرك

* يقال ان جهودكم الكبيرة لضبط وتقنين اعمال الهيئة واصلاحها من الداخل اغضبت البعض إلى حد القول بانها تهدد اداء شعيرة الأمر بالمعروف على الوجه المطلوب.. بماذا تردون على هؤلاء؟

** رضاء الناس غاية لا تدرك نحن نحرص على رضا الله أولا وآخرا وأن نقوم بالامانة التي أوكلت إلينا من قبل خادم الحرمين الشريفين وقد جعلها من ذمته إلى ذمتنا ولن أضحي بذمتي من أجل كائن من كان وسأعمل وفق ما اعتقد انه تقرب لله عز وجل اما ما يتعلق برضا الناس فإنني لا أرضي احدا بسخط الله.

* هل ترون أن هناك من يحاول الإساءة لجهودكم بالهيئة؟

** نعم والمفاجأة أن من كنا نتوسم فيهم الخير هم اول أن يحاول إيذاءنا.

* لماذا في نظرك؟

** لا اعلم ولا أفسر ولكن هذا الأمر يحيرني أيضا ونحن نقوم بعملنا وفق أوامر الله ونطبق تعليمات وأنظمة محددة وليست لدينا اجندة أو اي شيء اخر إلا ما يصلح لشأن هذا الوطن.

هؤلاء هم المنافقون

* ما مدى صحة ما يقال عن أن بعض الشخصيات الدينية غير راضية عن تعيينك في هذا المنصب؟

** لم ياتني شخص ليواجهني في الأمر ولا أعتقد أن رجلا في قلبه مثقال ذرة من إيمان يتهم أخوه المسلم أو يحقد عليه أو يناله بسوء وهو يعلم ان الله سبحانه سوف يحاسبه.

أنا أعمل وفق الشرع المطهر واطبق تعليمات وتوجيهات ولاة الأمر وأتعبد لله في هذا وخصوم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كثر يبدأون بصناع الخمر وينتهون بالمنافقين ومن يعتقد أن هيئات الأمر يجب وجوبا أن تكون ذراعا للتسلط على الناس واستغلالهم وفرض النفوذ عليهم بالعنف والجبروت فهذا مرض في نفوس البعض قد يتوقعون انها فرص لهم وانتهت ويرون في جهاز الهيئة أن يكون ذراع بطش وتسلقا للأسوار وتجسسا ومطاردة وكل هذا ينافي خلق المسلم وهؤلاء مخطئون.

لهذا السبب نخلي سبيل الفتيات

* هناك من يأخذ على الهيئة بانها تطلق سراح الفتاة وتخلي سبيلها فورا وتتحفظ على الشاب أليست شريكة بالذنب؟

** أولا إذا تم إلقاء القبض على اختلاء أو شبه اختلاء فهذا لا يعني انهم وقعوا في جريمة الزنا التي لا يعفى عنها ما دامت لم تصل للمحاكم وهذه قضايا منكر وليست بالمنكر الذي شرع له عقابا محددا مثل عقوبة الزنا أو شارب الخمر ولأجل ذلك تعتبر شبها والشبهة لا تقطع الا باليقين ومن يقبض عليه في اختلاء بسيط يردع ويؤدب وفق ما تستحق الحالة وإن كان شخصا متمرسا أو امرأة متمرسة تعامل معاملة أخرى أما إذا كان خطأ وقع وليس لديهم امتهان أمر غير شريف فإن الشرع يراعي الناس والشرع لم يأت إلا لمراعاة احوال الناس ومبدأ الستر هو من ثوابت الشريعة

موظفون يتجسسون

* يقال بأنك ألغيت إدارة المراقبة الإلكترونية التي كانت تعنى بجرائم المعلومات، هل هذا الموضوع صحيح؟

** هذا كذب وافتراء، هناك إدارة في الرئاسة تعنى بالجرائم الإلكترونية وتقوم بالعمل على مدار الساعة ويتم تزويد مناطق المملكة بأرقام معينة وبمنتديات معينة وبقضايا محددة لمتابعتها ولدينا إدارة خاصة في المساندة بالرياض مختصة بالتقنية لمتابعة الجرائم الإلكترونية وعندنا أكثر من إدارة وهناك من كان يستغل وظيفته ويدخل نفسه في امور لاتعنيه وليس مسؤولاً عنها وبعد ثبوت دخولهم عبر الاجهزة وممارستهم اعمالا ليست من اختصاصهم تم ايقافهم وروجوا بعد ذلك شائعة الغاء إدارة الرقابة الالكترونية.

* ماذا تم بشأنهم؟

** تم إبلاغهم بأن لا يمتهنوا هذه الاعمال حيث لم يكن لهم إدارة ولم يكلفوا وليس لهم شخصية اعتبارية بالجهاز ومن كانوا يقومون بأعمال لم توكل لهم قد منعوا وكانوا مجموعة قليلة جدا وكانوا موظفين صغارا حيث لم يكن هناك تحديد للمسؤوليات وقد سجل في وقت رئاستي بعض من تلك المخالفات وكانت قليلة جدا وتم اتخاذ الاجراء اللازم معهم.

تفتيش الأجهزة

* هل نظام الهيئة يجيز للعضو تفتيش الجوالات والاجهزة الشخصية؟

** رجل الهيئة رجل قبض فإذا ما تم إلقاء القبض على شخص متلبس فمن المصلحة أن يتم سحب الجهاز منه في بعض الحالات ومن ذلك مثلا قضايا الابتزاز حيث انه لا بد من سحب الجهاز ليكون قرينة وفي حال عدم احتوائه على ما يدينه فإن الجهاز يعاد إليه.

* ظاهرة الابتزاز هل هي في تصاعد أم في تراجع؟

** في تصاعد.

* ماذا اتخذت الرئاسة لمواجهة هذا الأمر مع التطور الحاصل في التقنية؟

** الرئاسة تعمل وفق ما يرد إليها من بلاغات وتظلمات وتقوم بعبء كبير جدا جدا واتمنى أن يكون هناك نظام صارم يحدد عقوبة المبتزين.

* ما دوافع الابتزاز في نظركم؟

** دوافعه كثيرة منها الجنس ويرافقه الابتزاز المالي ويتطور الأمر إلى أن يدفع المبتز مبالغ طائلة كما تجبر المبتزة على الفاحشة مع اشخاص اخرين حسب رغبة المبتز وقد ضبط احد المبتزين بعد ما وقع بمئات النساء وابتزهن وتمت الإشارة إليه منذ عدة أشهر وضبط وهو في السجن الآن والتي ما تعجبه يبتزها ماليا وذلك بسبب ضعف الوازع الديني وضعف رقابة الاسرة وتوفر وسائل التقنية الحديثة.

* أكبر مبلغ مالي ابتز؟

** شخص في المنطقة الشرقية كانت امراة تبتزه حتى وصل اجمالي ما دفعه لها مليون ريال.

* يقال بان هناك تضييقا يمارس على رجال الهيئة من بعض الجهات للحد من عمليات المداهمة واصبحت معاملات الحصول على اذن المداهمة معقدة في الاونة الاخيرة. ما مدى صحة هذا القول؟

** لم يكن هناك تضييق لرجال الأمر بالمعروف وجميع الجهات تتعاون بكل دعم من كل الاجهزة ولكن هذا الدعم يكون بطريقة مدروسة بحيث لا تكون «فزعة».

وآلية الدهم تختلف من قضية إلى أخرى وفيه قضايا يقال هناك مثلا وكر للفساد له صفات الثبات والوجود ولا عليه فوات بمعنى ان لم تجده اليوم تجده بكرة فهذا تبلغ إمارة المنطقة ويسنق معها ويؤخذ الإذن وإمارة المنطقة تبلغ الجهات المحتصة ويتم اتخاذ اللازم بعد التاكد والتثبت مما في هذا المكان من منكر وهناك قضايا أخرى تحتاج إلى السرعة وهنا يتم الاتصال بشكل فوري على جهة الاختصاص ويؤذن في المداهمة وهناك قضايا تكون موجودة وظاهرة فهذه لا تحتاج إلى إذن عندما يحدث في الشارع أو مكان عام في مكان ليس له حرمة كالبيت فهذه تختلف وتمارس الهيئة فورا صلاحيتها وفق اختصاصها.

* متى يصدر الدليل الارشادي الذى يحدد المنكرات الواجب على الهيئة التصدي لها لمنع الاجتهادات الخاطئة؟

** سيتم إعداد هذا بعد الانتهاء من التنظيم ان شاء الله.

* ما الذي سيتضمنه هذا الدليل الإرشادي؟

** سيتضمن قواعد أساسية من خلال إيجاد كتيب منظم وفيه قواعد أساسية وقوائم فرعية لبعض القضايا الظاهرة والواضحة وكيفية التعامل معها وهذا سيطبع ويوزع على جميع الأعضاء وسيتم إعداد ورش تدريبية وسيطلع عليه كل شرائح المجتمع.

* يتهم كثيرون بعض عناصر الهيئة بتغيير بعض الوقائع التي تدينهم في محاضر الضبط بما لهم من علاقات لتبرئة ساحتهم امام القضاء.. ما ردكم على ذلك؟

** غير صحيح، ولم ياتيني مثل هذه القضايا منذ تعينت ورجال الهيئة أبناء وطن ومسلمين ولا يتوقع أن يظلم رجل الهيئة أخوه المسلم وأيضا هناك جهات تحقق في حال إنه ادعى الطرف الآخر بان هناك مظلمة أو يكون فيه ملابسات وفي حالة أن هناك شخصا ادعى فإن القضاء هو الفيصل والقضاء ولله الحمد يحكم بالشرع المطهر وليس فيه انحياز لأحد دون احد.

* كان من ابرز مهام الحسبة في صدر الإسلام مراقبة الغش في الاسواق ونظرا لما يمارسه بعض التجار حاليا من جشع ومغالاة وغش وتدليس فان البعض ينادي بأن يساهم رجال الهيئة في مراقبة الاسواق. هل تؤيدون هذا المقترح؟ وهل لديكم الامكانات اللازمة لو قرر ولي الأمر اسناد هذه المهمة لجهازكم الموقر؟

** انا أقول أن التخصص طيب والدولة ولله الحمد دولة مؤسسات ووزارة التجارة فيها من الاخصائيين والرجال المخلصين الصادقين من توكل إليهم مثل هذه المهام والوزارات الأخرى هي المواصفات والمقاييس والتجارة والبلديات كلها تؤدي رسالتها كل في مجال اختصاصه وان تقوم الجهة باختصاصها أتقن للعمل واجود وانا لست ممن يؤيد دخول الهيئة في هذا الأمر ولم يطرح للنقاش أو الدراسة حتى الآن لأن الهيئة لديها ما يكفي.

حادث الجنادرية

* ما حصل في الجنادرية بخصوص رجل الهيئة إلى اين وصلت القضية؟

** القضية في إمارة الرياض وهي قضية بسيطة وتم تصعيدها من قبل ناس لا يريدون لهيئة الأمر بالمعروف الخير ولا يريدون الخير للمجتمع وإنما يريدون التشويش والتضليل للرأي العام ولا يريدون للوطن ولا للمواطنين أي خير.

وأرى أن هذا الأمر أسهل من السهل ويمكن حصوله في أي مكان ولا بد من عدم التضخيم من قبل بعض القلوب المريضة التي تسعى لتفتتيت اللحمة.

* سمعنا أن الرئاسة تتجه لاقامة مؤتمرات للأمن الفكري ماذا يتضمن هذا المشروع؟

** يتضمن المشروع اولا وجوب حماية الأمن الفكري من منظور إسلامي والتحذير من التساهل في الانفلات لجعل الناس ضحايا من خلال ترويج أفكار منحرفة والتضليل بهم مما ينتج عنه هدم مقدراتهم وإشعال الفتن في أوطانهم.

* هل أعضاء الهيئة هم المستهدفون؟

** نعم.. وقد حضر مجموعة كبيرة وسوف يعمم على كل مناطق المملكة ويتضمن نخبة من متخصصين لإلقاء محاضرات وورش لحماية وتحصين أفكار الناس واكبر شاهد لذلك ما وجدته من إشاعات مغرضة عبر قول بانه تم التضييق على رجال الهيئة في الجنادرية أو في غيرها.

* كراسي الحسبة في الجامعات هي 5 كراسي هل فعلا تمت الاستفادة منها؟ ام اطفئت شمعتها كما يقال؟

** لم تنطفئ شعلة هذه الكراسي فقد كانت كراسي الجامعات تعتمد على طبع كتيبات فقط وقد طلبنا منهم عمل ورش ودورات وعمل تلقين مباشر والاستفادة من خبرات الجامعيين والأكاديميين لتثقيف وتوعية وتدريب منسوبي الهيئة وهذا الذي تقوم به الجامعات حاليا من خلال هذه الكراسي إلى جانب الابحاث التي تخدم عمل الحسبة.

آل الشيخ في سطور

من مواليد مدينة الرياض

حاصل على بكالوريوس كلية الشريعة بالرياض عام 1393 /1394 ماجستير من المعهد العالي للقضاء، تخصص فقه مقارن عام 1403 /1404 شهادة الدكتوراة في العلوم الإسلامية من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية مع مرتبة الشرف الأولى، والتوصية بطباعة الرسالة وتبادلها مع الجامعات العالمية عام 1417.

الوظائف التي عمل بها

مدير عام إدارة التفتيش بالرئاسة العامة لإدارات البحوث بالتكليف.

مساعد ثانٍ لأمين عام هيئة كبار العلماء بالمملكة،

مستشار خاص لسمو أمير الرياض.

له عدة مشاركات في الأنشطة الإنسانية والخيرية، وطلب إحالته إلى التقاعد المبكر وصدرت الموافقة السامية على ذلك بتاريخ 26/ 8 /1422.

له مؤلفات، منها كتاب بعنوان «خصوم الدعوة في العهد المدني ومظاهرها في العصر الحاضر»، وكتاب فقهي بعنوان «الحيازة والتقادم في الفقه الإسلامي مع مقارنة بالقانون الوضعي»، وبحث تحت عنوان «الشرط في الفقه الإسلامي»، كما أن له بعض البحوث الفقهية.

عضو مؤسس في بعض الجمعيات الخيرية مثل: جمعية الأمير سلمان للإسكان الخيري، والجمعية الخيرية لمكافحة التدخين.

في 19/2/1433هـ صدر أمر ملكي بتعيينه رئيسًا عامًّا لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image

تطوير :تصميم مصري لحلول الويب