الرئيسية / مقالات / الدية للميت ولأبنائه فقط‎

الدية للميت ولأبنائه فقط‎

الدية للميت ولأبنائه فقط‎

فايز خالد*

عادة انتشرت بكثرة بمجتمعنا وهو التنازل عن دية الابن او الاخ عندما يتوفى بحادث سير لأن النفس لاتقبل مال الدية رغم انه محلل بالشرع والكثير يرى أن أخذ الدية فيها ردائة نفس والتنازل عنها أفضل , والأكيد بأخذ الدية تحل العديد من المشاكل المالية التي تواجه أهل الميت ويستطيع ذوي المتوفى من خلال الدية أن يصرفوا على أبناء الفقيد دون مضايقة أقاربه مادياً وهناك البعض يتنازل عن الدية ويترك أبناء المتوفى للجمعيات الخيرية وللمحسنين والمتصدقين أليس من الأولى أن يأخذ الدية ويطبق شرع ربه ؟! لأن المتوفى وأبنائه هم الأولى بهذا المال , المتوفى ذهب إلى ربه ويحتاج عمل صالح يصل اليه وبمال الديه يستطيع ذويه أن يستثمروا هذا المبلغ ببناء مشروع خيري أو مشروع تجاري صغير يدر على أبنائه الذين يحتاجون وفقه من الجميع , يجب أن تتغير نظرتنا لبعض الأمور وخصوصاً مما أباحها الله لنا لأنها تحمل الخير الكثير للأمة عامة , عاداتنا تحارب بعض قيمنا الإسلامية السمحة والواجب علينا تغيير أي عادة تخالف شرع ربنا لأن العادات باليه وشرع ربنا ثابت.

* كاتب وصحفي معروف

عن فايز خالد

شاهد أيضاً

” ‏هوس البارتيات “

خولة الشيحي* ‏في الآونة الأخيرة استشرت ظاهرة الحفلات بمناسبة وبدون مناسبة، لستُ طبعاً من كوكب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Enter Captcha Here : *

Reload Image