ألغت الهيئة الشرعية في محافظة درعا جنوب سورية صلاة وخطبة الجمعة غدا بسبب قصف قوات النظام.

وقالت الهيئة الشرعية في بيانها يَوْم الخميس نسخة منه ” قررت اللجنة الشرعية في مدينة درعا إيقاف صلاة الجمعة غداً في مدينة درعا، وذلك بسبب استهداف قوات النظام المساجد والمدنيين في المدينة منذ عدة أسابيع”، وطالب البيان ” المصلين التزام بيوتهم حفاظاً على سلامتهم وأرواحهم من استهداف قوات النظام بالقصف بقذائف الهاون والمدفعية.

وشهدت الأحياء التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في مدينة درعا خلال الأسابيع الماضي قصفا مكثفا وتحليقا لطيران الاستطلاع بالتزامن مع صلاة الجمعة مما خلف عددا من الإصابات الأسبوع الماضي، بعد قصف أحد المساجد لحظة خروج المصلين منه.

هذا وزادت قوات النظام من وتيرة قصفها للأحياء المحررة في مدينة درعا بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الماضية، ويعتبر هذا التطور نوعيا منذ تطبيق اتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري.